المدافع النيجيري تاريبو وست يعيق الجزائري صيفي رفيق
نجح المنتخب النيجيري في فك عقدته أمم المنتخب الجزائري عندما تغلب عليه 1-صفر اليوم الاثنين في المباراة التي أقيمت على ملعب 26 مارس/آذار في باماكو في ختام مباريات الجولة الأولى في بطولة كأس الأمم الأفريقية الثالثة والعشرين في مالي المقامة حتى 10 فبراير/شباط الحالي، كما تعادلت المغرب مع غانا سلبا في المجموعة الثانية.

وسجل جوليوس أغاهوا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 42.

يذكر أن الجزائر كانت تشكل عقدة لنيجيريا في السنوات العشر الأخيرة خاصة أنها هزمت أمامها مرتين في نهائيات عام 1990 في الجزائر بالذات 1-5 في الدور الأول وصفر-1 في المباراة النهائية.

كما ألحق المنتخب النيجيري الملقب بالنسور الخضراء الخسارة الأولى بالجزائر في المباريات الرسمية بقيادة مدربها الدولي السابق رابح ماجر.

وبدأت الجزائر المباراة باندفاع كبير نحو مرمى إيكه شورونمو فسدد غازي كرة قوية من عشرين مترا بمحاذاة القائم, تلتها لعبة مشتركة بين رفيق صيفي وعبد الحفيظ تسفاوت قطعها الدفاع.

وفي الدقيقة 42 نظمت نيجيريا هجمة منسقة بواسطة صانع ألعابها أوكوتشا الذي مرر الكرة إلى جوليوس أغاهوا في الجهة اليمنى دخل بها داخل المنطقة وتلاعب بالمدافع مولاي حدو وسدد داخل المرمى مسجلا هدف المباراة الوحيد.

ترتيب المجموعة الأولى

الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

نقاطه

نيجيريا

1

1

-

-

1

-

3

مالي

1

-

1

1

1

1

ليبيريا

1

-

1

1

1

1

1

الجزائر

1

-

-

1

1

1

-


تعادل مخيب للمغرب مع غانا

وفي المباراة الثانية تعادل منتخب المغرب وغانا صفر-صفر في سيغو ضمن مباريات المجموعة الثانية، وكانت المباراة الأولى ضمن هذه المجموعة بين جنوب أفريقيا وبوركينا فاسو انتهت بالنتيجة نفسها أمس الأحد.

وسيطر المنتخب المغربي على مجريات الشوط الأول بقيادة قائده المخضرم نور الدين النيبت, لكن بدا واضحا افتقاده إلى صانع ألعابه مصطفى حجي الذي فضل عدم المشاركة.

وشكل صلاح الدين بصير مهاجم ليل الفرنسي خطورة على الدفاع الغاني بقيادة مدافع بايرن ميونيخ الألماني العملاق صامويل كوفور أحد أبرز المرشحين لنيل لقب أفضل لاعب أفريقي العام الماضي.

وسنحت فرصتان أمام المنتخب الغاني لافتتاح التسجيل لكن إيمانويل دوا وبافور غويام تناوبا على إهدارهما في الدقيقتين 24 و43. أما أخطر فرصة في المباراة فتهيأت أمام المغربي رشيد روكي بديل عادل رمزي في الشوط الثاني عندما وجد نفسه أمام الحارس الغاني الذي تصدى لمحاولته ببراعة في الدقيقة 75.

وقد خرج لاعبو المنتخبين من الملعب فور انتهاء المباراة وسط صفير الاستهجان من الجمهور.

قالوا بعد المباراة
أوسام دودو(مدرب غانا)
: "أنا راض عن النتيجة على الرغم من أننا لعبنا بشكل سيئ في الشوط الأول, لكن الأمور تحسنت في الثاني وسنحت لنا بعض الفرص لم نحسن استغلالها. جميع منتخبات المجموعة تملك نقطة واحدة بعد الجولة الأولى وبالتالي فإن فرصها متساوية لبلوغ الدور الثاني".

البرتغالي همبرتو كويلو مدرب المغرب: "سنحت لنا فرص أكثر من منافسنا لم نستغلها, تسجيل الأهداف هو الأصعب, هذه هي حال كرة القدم".

يوسف شيبو لاعب وسط المغرب وكوفنتري الإنجليزي: "كانت أرضية الملعب صلبة جدا وكان من الصعب علي توجيه الكرات كما يجب".

ترتيب المجموعة الثانية

الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

نقاطه

جنوب أفريقيا

1

-

1

-

-

-

1

بوركينا فاسو

1

-

1

-

-

-

1

المغرب

1

-

1

-

-

-

1

غانا

1

-

1

-

-

-

1


وفي مباراة ثالثة، تعادلت ساحل العاج وتوغو صفر-صفر في سيكاسو ضمن مباريات المجموعة، وكانت الكاميرون تغلبت على جمهورية الكونغو 1-صفر في افتتاح المجموعة أمس الأحد.

ترتيب المجموعة الثالثة

الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

نقاطه

الكاميرون

1

1

-

-

1

-

3

ساحل العاج

1

-

1

-

-

-

1

توغو

1

-

1

-

-

-

1

الكونغوالديمقراطية

1

-

-

1

-

1

1

المصدر : وكالات