العنزي (يمين) يعبر عن فرحته إثر تسجيله هدفا في مرمى ماليزيا في تصفيات كأس العالم (أرشيف)
حقق المنتخب القطري الشاب فوزا مفاجئا على نظيره البحريني 1-صفر، في المباراة الثالثة من بطولة كأس الخليج الخامسة عشرة لكرة القدم (خليجي 15) المقامة في العاصمة السعودية الرياض في الفترة من 16-31 يناير/ كانون الثاني.

وسجل هدف المباراة الوحيد عادل جدوع في الدقيقة 64.

وبهذا الفوز، تصدر القطريون ترتيب الفرق بعد نهاية الجولة الأولى من المباريات مناصفة مع الإماراتيين الذين حققوا فوزا مهما على عمان 1-صفر في مباراة سابقة اليوم.

يذكر أن المنتخب السعودي تعادل مع نظيره الكويتي حامل اللقب في الدورتين السابقتين 1-1 الأربعاء في افتتاح مباريات البطولة.

وشهد الشوط الأول من المباراة، سيطرة المنتخب البحريني بشكل تام وقدم أداء رائعا وكان الأكثر خطورة، لكن لاعبيه أخفقوا في التسجيل بالرغم من سلسلة الفرص التي سنحت للفريق وعابهم ضعف اللمسة الأخيرة.

من جهته نجح مدرب قطر الفرنسي لوشانتر، الذي قاد منتخب الكاميرون قبل عامين لإحراز ذهبية أولمبياد سيدني 2000، في توظيف قدرة لاعبيه الشباب بشكل جيد، فلعب مدافعا طوال الشوط الأول وتألق الحارس حسين الرميحي في التصدي لجميع الهجمات البحرينية الخطيرة.

وفي الشوط الثاني، تخلى العنابي عن حذره في الدفاع ولعب عشرين دقيقة مميزة بعد أن أشرك الفرنسي بيار لوشانتر أحمد خليفة بدلا من محمد ياسر لتنشيط خط الوسط. وتلقى محمد سالم العنزي ركنية من الجهة اليمنى فحولها برأسه إلى المندفع من الخلف عادل جدوع فلم يتوان في تصويبها قوية برأسه ليسجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64.

وبعد الهدف، أجرى الألماني وولفغانغ سيدكا مدرب البحرين تغييرين سريعين فأدخل راشد جمال وإبراهيم المشخص بدلا من طلال يوسف وراشد الدوسري، ثم بعد دقائق يوسف السعدي مكان غازي الكواري لإعادة زمام المبادرة إلى منتخبه بعد أن تباعدت خطوطه في الشوط الثاني.

وحاول المنتخب البحريني الضغط مجددا لإدراك التعادل وسنحت له أكثر من فرصة لم يحسن لاعبوه استغلالها بسبب تكتل لاعبي قطر, ولم تشهد الدقائق الأخيرة خطورة فعلية لتوقف المباراة أكثر من مرة بسبب الخشونة والإرهاق الذي بدا على اللاعبين البحرينيين.

واختير البحريني سلمان عيسى أفضل لاعب في المباراة.

قالوا بعد المباراة
الفرنسي بيار لوشانتر (مدرب قطر)
"كانت خطتي أن ألعب مدافعا في الشوط الأول لأن أغلب العناصر من الشباب وتنقصهم الخبرة, وتخوفنا في البداية من المنتخب البحريني الذي لعب بشكل جيد وسنحت له أكثر من فرصة ولو نجح في التسجيل من واحدة أو اثنتين لفاز بسهولة, لكننا نجحنا نحن بالتسجيل في الشوط الثاني بعد أن تحرر اللاعبون من حذرهم. الخطة هي إعداد المنتخب للمستقبل وإكساب اللاعبين الخبرة وليس إحراز اللقب".

الألماني وولفغانغ سيدكا (مدرب البحرين) "كان حظنا سيئا, وقد لعبنا بشكل جيد في الشوط الأول وأضعنا فرصا كثيرة, وفي الشوط الثاني تحرك لاعبو قطر ومنعونا من إكمال المباراة بنفس الإيقاع لكننا عدنا وسيطرنا على القسم الأخير من الشوط الثاني. أصيب اللاعبون بالتوتر لأن الترجيحات رشحتهم للفوز, والبحرين ليست مرشحة لإحراز اللقب وإنما السعودية هي الأوفر حظا".

ترتيب الفرق بعد الجولة الأولى

المنتخب

لعب

فاز

تعادل

خسارة

له

عليه

نقاط

الإمارات

1

1

-

-

1

-

3

قطر

1

1

-

-

1

-

3

السعودية

1

-

1

-

1

1

1

الكويت

1

-

1

-

1

1

1

البحرين

1

-

-

1

-

1

-

عمان

1

-

-

1

-

1

المصدر : الجزيرة + وكالات