الدوحة- عبدالحميد العداسي

كان الجمهور السعودي يمني النفس بخروج فريقه فائزا (أرشيف)
تعادل المنتخب السعودي مع نظيره الكويتي بنتيجة 1-1 في المباراة الافتتاحية من بطولة كأس الخليج الخامسة عشرة لكرة القدم (خليجي 15) المقامة في العاصمة السعودية الرياض في الفترة من 16-31 يناير/ كانون الثاني، في المباراة التي جرت على ملعب الملك فهد الدولي وسط حضور نحو 75 ألف متفرج.

وسبق المباراة حفل افتتاح الدورة الذي تضمن أوبريت "خليج الكبرياء" الذي شمل لوحات فنية لكل دول خليجية، وسبقته كلمة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة الأمير سلطان بن فهد التي أعلن بعدها ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز نيابة عن الملك فهد بن عبد العزيز افتتاح الدورة رسميا.

وافتتح التسجيل للفريق السعودي اللاعب سامي الجابر في الدقيقة الثامنة عشرة، في حين أدرك جاسم الهويدي هدف التعادل للمنتخب الكويتي في الدقيقة 48.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى من الطرفين حيث عمد الكويتيون بقيادة المدرب الألماني بيرتي فوغتس إلى تهدئة اللعب والاعتماد على الهجمات المرتدة بواسطة الثنائي بشار عبد الله وجاسم هويدي، خاصة أنهم يلعبون أمام المنتخب المضيف المدعوم بمؤازرة جمهوره، في حين سيطر الشد العصبي على لاعبي الأخضر المطالب بالفوز. واعتمد ناصر الجوهر على المهاجمين الحسن اليامي ومرزق العتيبي ومن خلفهما سامي الجابر الذي لعب كصانع للألعاب فانتهت المباراة بالتعادل.

عشرة دقائق مثيرة
وجاء الشوط الأول متواضع المستوى بشكل عام، ولكن الإثارة في الأداء اشتدت منذ الدقيقة السابعة ولمدة عشرة دقائق حيث سنحت للأخضر فرصتان، ومثلهما للكويتيين تمكن منهما السعوديون من إدراك الهدف الأول بواسطة سامي الجابر في الدقيقة 18.

ومع بداية المباراة اندفع لاعبو الأخضر للتسجيل المبكر ولكن الفرصة الأولى سنحت للكويتيين في الدقيقة السابعة عبر ناصر العثمان الذي تقدم من الجهة اليمنى فسدد بين يدي الحارس محمد الدعيع.

وفي الدقيقة 11، كاد جاسم الهويدي أن يفتتح التسجيل للكويت عندما تلقى تمريرة عرضية من بشار عبد الله فانفرد بالدعيع وسدد الكرة على يساره، ولكن الدعيع أحسن التقاطها.

وفي الدقيقة الرابعة عشرة، راوغ الحسن اليامي كلا من محمد عيسى وجمال مبارك وسدد كرة من داخل المنطقة ارتدت مباشرة من القائم الأيمن لتضيع فرصة تسجيل هدف محقق للسعودية, لكن سامي الجابر عوض هذه الفرصة ونجح في افتتاح التسجيل للسعودية بعد دقيقتين فقط من هجمة مرتدة مرر على أثرها اليامي الكرة إلى الجابر الذي انطلق بسرعة من دون أي مراقبة دفاعية وسددها على يمين الحارس نواف الخالدي داخل المرمى.

وبعد الهدف تراجع السعوديون للمحافظة على هدفهم لتعود السيطرة إلى الكويتيين الذين اعتمدوا على الهويدي وبشار عبد الله، ولكن هجماتهما عابها البطء.

ومع بداية الشوط الثاني, نجح الكويتيون في إدراك هدف التعادل بعد مرور ثلاث دقائق فقط بواسطة جاسم هويدي الذي تلقى تمريرة عرضية من بشار عبد الله فسددها الهويدي من زاوية ضيقة ارتطمت بقدم الدعيع واستقرت في الزاوية اليسرى لمرماه.

وعمد المدربان إلى إجراء سلسلة من التبديلات لتنشيط الفاعلية الهجومية لكلا الفريقين خاصة أن الأداء قد مال إلى الهدوء، فأشرك مدرب المنتخب السعودي ناصر الجوهر اللاعب عبد الله الجمعان بدلا من مرزوق العتيبي غير الموفق وعمر الغامدي مكان صالح المحمدي, أما مدرب المنتخب الكويتي الألماني بيرتي فوغتس فأشرك هاني الصقر وعبد الله وبران بدلا من محمد جراغ وبشار عبد الله.

ولكن التبديلات لم تغير من إيقاع المباراة الذي مال إلى الهدوء من كلا الفريقين اللذين بدا عليهما الرضا بنتيجة التعادل التي آلت إليها نتيجة المباراة.

ترتيب الفرق بعد مباراة الافتتاح

المنتخب

لعب

فاز

تعادل

خسارة

له

عليه

نقاط

السعودية

1

-

1

-

1

1

1

الكويت

1

-

1

-

1

1

1

الإمارات

-

-

-

-

-

-

-

البحرين

-

-

-

-

-

-

-

قطر

-

-

-

-

-

-

-

عمان

-

-

-

-

-

-

-

المصدر : الجزيرة