تعادل مصر مع بوركينا فاسو وخسارة تونس
آخر تحديث: 2002/1/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/28 هـ

تعادل مصر مع بوركينا فاسو وخسارة تونس

لاعبو الفريق المصري يبدون فرحتهم بهدف التعادل في مرمى قطر (أرشيف)

تعادل المنتخب المصري مع نظيره منتخب بوركينا فاسو 2-2، في حين خسر المنتخب التونسي أمام الكاميروني صفر-1 وذلك في إطار استعداد المنتخبات الأفريقية لخوض غمار نهائيات كأس الأمم الأفريقية الثالثة والعشرين التي تستضيفها مالي بدءا من 19 يناير/كانون الثاني إلى 10 فبراير/شباط.

وسجل هدفي المنتخب المصري
كل من أحمد حسام الملقب بـ (ميدو) وأحمد صلاح حسني في الدقيقتين 34 و71 على التوالي، في حين سجل هدفي بوركينا فاسو كل من عمر بارو وداغنو موموني في الدقيقتين 72 و85 على التوالي. وهذه هي التجربة الأخيرة للطرفين استعدادا للبطولة الأفريقية.

وغاب عن المنتخب المصري اللاعب هاني رمزي لانشغاله بإعلان خطبته ولعب هاني سعيد بدلا منه، وحسام حسن الذي سينضم إلى البعثة أثناء توقفها في باريس حيث يعالج حاليا.

حضر مدرب منتخب السنغال بوكاندي الذي سيلاقي مصر في نهائيات البطولة الأفريقية ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضا تونس وزامبيا.


أحمد حسام (ميدو)

وفرض المصريون سيطرتهم على مجريات اللعب لكن اللاعبين لم يحسنوا إنهاء الهجمات حتى تمكن أحمد حسام الملقب بـ ميدو من تسجيل الهدف الأول من كرة رأسية إثر تمريرة من طارق السعيد في الدقيقة 34 وهو نسخة طبق الأصل من هدفه الشهير في مرمى السنغال في تصفيات كأس العالم.

ثم أجرى كلا المدربين عدة تبديلات لتجريب أكثر من لاعب فدفع الجوهري بخالد بيبو بدلا من حازم إمام لتنشيط الهجوم وترجمة السيطرة الميدانية إلى أهداف, و
نادر السيد بدلا من الحضري لتجربته.

كما أشرك أحمد صلاح حسني بدلا من أحمد حسام ومحمد أبو العلا وعمرو فهيم بدلا من أحمد حسن وطارق السعيد لإتاحة الفرصة أمام الجميع لإثبات وجودهم, أما كاموكوجان مدرب بوركينا فاسو فأجرى خمسة تغييرات منحت فريقه توازنا في الملعب ليبادل المنتخب المصري الهجمات بقيادة داغنو موموني وعثمان تراوري والحسن دراغو وعمر بارو.

وبالرغم من التغييرات العديدة، نجح أحمد صلاح حسني في إضافة الهدف الثاني لمصر في الدقيقة 71 من تمريرة لخالد بيبو.

ومن هجمة مرتدة وعكس سير اللعب, تمكن بارو من تقليص الفارق بعد دقيقة واحدة وإحراز الهدف الأول لبوركينا فاسو إثر تمريرة من داغنو الذي اقتنص الكرة من إبراهيم سعيد. وفي الدقيقة 85، تمكن
داغنو من تسجيل هدف التعادل.

يذكر أن المنتخب المصري سبق له التعادل 2-2 أمام منتخب قطر بالدوحة وفاز على غانا 2-صفر وهزم أمام مالي 1-2. وتم إلغاء مباراة مصر مع نيجيريا الودية لعدم وصول المنتخب النيجيري إلى القاهرة.

الجوهري يتهم لاعبيه بالتعالي

محمود الجوهري
من جهة أخرى، أكد محمود الجوهري المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم أن اللقاء كشف العديد من السلبيات في أداء لاعبيه. وقال الجوهري بعد المباراة "لقد اتسم أداء اللاعبين بالتعالي في بعض الفترات وهو ما أدى إلى تعادل فريق بوركينا فاسو بعد أن كنا متقدمين بهدفين."

وأضاف الجوهري "سأحاسب اللاعبين على هذا التعالي لأنه من الممكن أن يضيع منا مباريات هامة في البطولة القادمة. وهذا ما حد ث أيضا أمام مالي في المباراة السابقة حيث لم يكن لدى اللاعبين قناعة بأن فريق مالي يمكن أن يفوز عليهم رغم سيطرتهم على الملعب من بداية اللقاء."

وعن مستوى الفريق وقدرته على المنافسة في بطولة كأس الأمم الأفريقية قال الجوهري إن لاعبي الفريق لم يظهروا بصورتهم النهائية بعد لأن هناك مستويات مختلفة من اللياقة البدنية ولياقة المباريات وإن الفريق يحتاج للأيام القليلة المقبلة لتظهر صورته النهائية قبل مباراته الأولى في البطولة الأفريقية أمام السنغال.

وفي المباراة الثانية التي جرت في تونس، خسرت تونس أمام الكاميرون صفر-1 وسجل باتريك سوفو الهدف في الدقيقة 41.

المصدر : وكالات