لاعبة التنس الأميركية فينوس وليامس (يمين) تحمل كأس البطولة بينما شقيقتها اللاعبة سيرينا وليامس (يسار) تحمل جائزة المركز الثاني

احتفظت اللاعبة الأميركية فينوس وليامس المصنفة الرابعة بلقبها في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس الأرضي, آخر البطولات الأربع الكبرى, المقامة على ملاعب الفلاشينغ ميدوز بفوزها على شقيقتها سيرينا في المباراة النهائية وبنتيجة 6-2 و6-4 في المبارة التي حضرها 23 ألف متفرج.

لقب ثان كبير لفينوس هذا العام
وهذا هو اللقب الكبير الثاني على التوالي لفينوس هذا العام بعد فوزها ببطولة ويمبلدون الإنجليزية, كما أنه لقبها الرابع في البطولات الكبرى, بعد ويمبلدون عامي 2000 و2001 وفلاشينغ ميدوز عام 2000, ونالت على أثره مبلغ 850 ألف دولار, فيما كان نصيب سيرينا 425 الفا.

وتحتكر اللاعبات الأميركيات, وتحديدا فينوس وليامس وجنيفر كابرياتي ألقاب بطولات الغراند سلام في البطولات الست الأخيرة لأن كابرياتي أحرزت بطولتي ملبورن الأسترالية ورولان غاروس الفرنسية هذا العام، وبالبرغم من هذا بقيت السويسرية مارتينا هينغيس في صدارة تصنيف اللاعبات المحترفات وكان يمكن لكابرياتي أن تنتزعها منها في حال وصولها إلى المباراة النهائية.

عناق الشقيقتين بعد المباراة
وكانت المرة الأولى التي تلتقي فيها شقيقتان في المباراة النهائية لبطولة فلاشينغ ميدوز, والمرة الأولى في نهائي إحدى البطولات الكبرى أيضا منذ 117 عاما وتحديدا منذ عام 1884 عندما التقت الشقيقتان مود وليليان واطسون في نهائي البطولة لبطولة ويمبلدون الإنجليزية وفازت حينها مود 6-8 و6-3 و6-3. وحملت المباراة الرقم 7 بين الشقيقتين منذ احترافهما, وزادت فينوس رصيدها إلى خمسة انتصارات مقابل انتصارين لسيرينا.

وكانت المرة الأولى التي تبلغ فيها سيرينا المباراة النهائية لإحدى البطولات الكبرى, وتحديدا منذ فوزها على هينغيس في نهائي فلاشينغ ميدوزعام 1999 عندما أحرزت اللقب, وهي أخرجت هينغيس بالذات في نصف النهائي هذا العام أيضا.

بداية متكافئة
سيطرت فينوس على مجريات اللقاء
وجاءت المباراة متكافئة منذ البداية بعد أن تعادلت اللاعبتان 2-2 قبل أن تفرض فينوس (21 عاما) سيطرتها على المجريات كما فعلت منذ انطلاق البطولة حيث لم تخسر أي مجموعة, فكسرت إرسال سيرينا (19 عاما) في الشوطين الخامس والسابع لتفوز بالمجموعة الأولى 6-2.
ومع بداية المجموعة الثانية، خسرت سيرينا إرسالها مجددا لكنها أدركت التعادل 2-2 , واستمر التعادل 3-3 ثم 4-4 إلى أن ارتكبت الشقيقة الصغرى خطأين مزدوجين على إرسالها في الشوط التاسع ثم أهدرت نقطة سهلة على الشبكة لتخسر الإرسال وتعطي فينوس فرصة إنهاء المباراة على إرسالها وهذا ما حصل لتفوز الشقيقة الكبرى بالمجموعة 6-4 وتنهي المباراة في 69 دقيقة.

قالوا بعد المباراة
خيبة أمل سيرينا
فينوس
"لا أشعر فعلا كأنني فزت, فلو لعبت أمام لاعبة أخرى كانت فرحتي ستكون أكبر...أنا سعيدة للفوز لأنه ما من شيء أفضل من الفوز ببطولة غراند سلام ..إنه أول نهائي في غراند سلام يجمعنا معا. نريد أن نفوز دائما فأنا أكره أن أراها (سيرينا) تخسر والأمر ذاته بالنسبة لي ..إن الأمر غريب لأن الشقيقة الكبرى يجب أن تهتم بشقيقتها الصغرى, فلو كنت الصغرى ربما شعرت بفرح أكبر بالفوز -مخاطبة شقيقتها(إذا كنت غير قادرة على المنافسة فعليك العودة إلى المنزل)- وسيرينا وأنا نفهم هذا, فهي لم تقدم أفضل ما لديها وأريدها أن تفعل".

سيرينا "لم تشعر (فينوس) أنها أحرزت اللقب فعلا لأنها دائما ما كانت تساندني .. قلت لها إنه فوزك وأنت تحتاجين إليه ويجب أن لا تفكري في هذه الطريقة. فأنا خائبة لكن ليس كثيرا لأنني مازلت شابة في التاسعة عشرة من عمري وأمامي سنوات عديدة للعطاء.. لم أعان من مواجهة شقيقتي لأنني تخطيت ذلك بعد دقائق فأنا ليس لدي أي مشكلة في ذلك".

صفقت سيرينا لفوز فينوس
واتفقت الشقيقتان على أن انتصارات فينوس في الغراند سلام جعلت منها أفضل لاعبة لدى السيدات رغم أن هينغيس ماتزال تتربع على قمة التصنيف, وعلقت سيرينا على ذلك قائلة "بفوزها بأربع من البطولات الكبرى الست الأخيرة يمكن القول أنها الأفضل, لقد تغلبت على جميع اللاعبات".


الفوز الخامس لفينوس على سيرينا
حققت الأميركية فينوس وليامس المصنفة الرابعة فوزها الخامس على شقيقتها سيرينا العاشرة في المواجهات التي جمعت بينهما حتى الآن منذ بدء مسيرتهما الإحترافية.

السنة

النتيجة

1998

فازت فينوس في الدور الثاني في بطولة ملبورن 7-6 و6-1

1998

فازت فينوس في ربع نهائي دورة روما 6-4 و6-2

1999

فازت فينوس في نهائي دورة كي بيسكاين 6-1 و4-6 و6-4

1999

فازت سيرينا في نهائي كأس الغراند سلام 6-1 و3-6 و6-

2000

فازت فينوس في نصف نهائي بطولة ويمبلدون 6-2 و7-6

2001

فازت سيرينا في نصف نهائي دورة إنديان ويلز بعد انسحاب فينوس

2001

فازت فينوس 6-2 و6-4 في نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز

المصدر : وكالات