تأهل الشقيقتين وليامس إلى نهائي فلاشينغ ميدوز
آخر تحديث: 2001/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/20 هـ

تأهل الشقيقتين وليامس إلى نهائي فلاشينغ ميدوز

الشقيقتان وليامس في النهائي

ستواجه فينوس وليامس المصنفة رابعة وحاملة اللقب شقيقتها الصغرى سيرينا في المباراة النهائية من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس الأرضي, آخر البطولات الأربع الكبرى بفوزها على مواطنتها جنيفر كابرياتي 6-4 و6-2 ضمن البطولة المقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك.

وكانت سيرينا بطلة عام 1999 قد نجحت في إقصاء السويسرية مارتينا هينغيس المصنفة الأولى 6-3 و6-2 في 51 دقيقة في المباراة الأولى من الدور نصف النهائي.

وهذه هي المرة الأولى التي تلتقي فيها شقيقتان في المباراة النهائية لبطولة فلاشينغ ميدوز, وأيضا لإحدى البطولات الكبرى في العصر الحديث, لأنه سبق أن التقت الشقيقتان مود وليليان واطسون في نهائي البطولة الأولى لبطولة ويمبلدون الإنجليزية عام 1884وتغلبت وقتها مود 6-8 و6-3 و6-3.

كما وضمنت السويسرية مارتينا هينغيس بقاءها في صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات بعد خسارة كابرياتي الفائزة ببطولتي أستراليا المفتوحة ورولان غاروس الفرنسية هذا العام في الدور نصف النهائي.

وستكون المباراة السابعة بين الشقيقتين منذ احترافهما, وتتفوق فينوس بأربعة انتصارات مقابل انتصارين لسيرينا التي فازت في المباراة الأخيرة بينهما في الدور نصف نهائي من دورة إنديان ويلز الأميركية في آذار/ مارس الماضي.

فوز شاق لفينوس

فرحة فينوس
ولم يكن فوز فينوس على كابرياتي سهلا كما تشير النتيجة لأن المباراة استمرت 82 دقيقة, منها 52 دقيقة للمجموعة الأولى التي انتهت 6-4 وتقدمت كابرياتي في البداية 4-1 قبل أن تستعيد فينوس توازنها وتفوز بالأشواط السبعة التالية لتحسم المجموعة 6-4, وتتقدم في الثانية 2-صفر بعد أن كسرت إرسال منافستها مرتين في المجموعة الأولى ومرة في بداية المجموعة الثانية.

وفي المجموعة الثانية، كسرت فينوس إرسال كابرياتي مرة ثانية في المجموعة الثانية في الشوط السابع لتتقدم 5-2 قبل أن تفوز بإرسالها وبالمباراة. وحققت فينوس (21 عاما) وبطلة ويمبلدون في العامين الماضيين 21 ضربة رابحة مقابل أربعة فقط لكابرياتي التي ارتكبت أيضا 46 خطأ مباشرا.

فينوس واثقة من فوزها
وقالت فينوس بعد فوزها: "كنت متأكدة بأنني لن أخسر المباراة وأغادر البطولة.. يجب أن أشكر الله ووالدي اللذين ساعداني للوصول إلى هذا المستوى" وذلك بعد أن توجهت لمعانقة والدها ريتشارد الذي أكد سابقا "إن إبنتي (فينوس وسيرينا) ستلتقيان يوما في نهائي فلاشينغ ميدوز،

خيبة أمل كابرياتي بعد الهزيمة
أما كابرياتي، فإن الهزيمة لن تقلل من إنجازها هذا العام خصوصا في البطولات الكبرى لأنها عادت بعد فترة طويلة من الغياب إثر تعاطيها المخدرات وتراجع مستواها ونجحت في إحراز لقب ملبورن ولقب الرولان غاروس الفرنسية, ووصلت إلى نصف نهائي ويمبلدون ونصف نهائي فلاشينغ ميدوز, وهي نتائج ممتازة جدا في موسم واحد.

وقالت كابرياتي في هذا الصدد: "بالتأكيد إن هذا العام هو الأفضل في حياتي", وقالت في تعليقها على المباراة "لم ترتكب (فينوس) الكثير من الأخطاء وكانت تتابع كل كرة, فكانت المباراة الأولى التي يتعين علي فيها التحرك كثيرا لصد الكرات لكنني ارتكبت أخطاء عديدة لا تحصل معي عادة".

وعن المباراة النهائية قالت كابرياتي "من الصعب معرفة من سيفوز منهما لكن في الحالتين فإن العائلة (وليامس) ستكون هي الفائزة".

سيرينا وليامس تطيح بهينغيس

سيرينا
وكانت الأميركية سيرينا وليامس نجحت في إقصاء السويسرية مارتينا هينغيس وتغلبت عليها بسهولة تامة 6-3 و6-2.

ونجحت سيرينا في التفوق على هينغيس وحسمت الفرص الخمس التي سنحت لها لكسر إرسال منافستها محققة عشرة إرسالات
ساحقة لتفوز في 51 دقيقة فقط.

وهذا هو الفوز الخامس لسيرينا على هينغيس في المواجهات الـ11 التي جمعت بينهما حتى الآن، كما أنها المرة الأولى التي تبلغ فيها سيرينا المباراة النهائية لإحدى البطولات الكبرى, وتحديدا منذ فوزها على هينغيس بالذات 6-3 و7-6 (7-4) في نهائي فلاشينغ ميدوز عام 1999 عندما أحرزت اللقب.

وقالت وليامس "انه يوم أسطوري", ثم توجهت إلى الجمهور "يجب أن تشجعوا فينوس (شقيقتها) لكي نكتب صفحة من التاريخ", في إشارة إلى إمكان مواجهة شقيقتها في المباراة النهائية.

من جهتها، فشلت هينغيس بالتالي في فك عقدتها مع البطولات الكبرى, لأنها لم تحرز أي لقب منذ فوزها ببطولة أستراليا المفتوحة في كانون الثاني/ يناير عام 1999، وهذه هي المشاركة السابعة لهينغيس في فلاشينغ ميدوز, فوصلت إلى نصف النهائي ست

إنجاز كبير لزيمبابوي

مرات وأحرزت اللقب في المرة السابعة عام 1997.

ذهبية الزوجي لزيمبابوي
وفي مسابقة الزوجي للرجال, فاجأ ثنائي زيمبابوي وان بلاك وكيفن أولييت المصنفان في المركز الرابع عشر الأميركيين دون جونسون وجاريد بالمر المصنفين في المركز الثاني والفائزين ببطولة ويمبلدون في المباراة النهائية 7-6 (11-9) و2-6 و6-3. ونال الفائزان مبلغ 350 ألف دولار.

المصدر : وكالات