يعاني الأهلي المصري في الفترة الحالية من هبوط في مستواه

حقق فريق غزل السويس الصاعد حديثا إلى الأضواء مفاجأة كبرى في مباريات الأسبوع الأول من الدوري المصري لكرة القدم بفوزه على فريق الأهلي وصيف بطل العام الماضي والأكثر فوزا باللقب (29 مرة) 2-صفر الثلاثاء وسط حضور عشرين ألف متفرج.

وسجل محمود النادي والسيراليوني أميدو كريم هدفي غزل السويس في الدقيقتين 43 و85 على التوالي.

وشهدت المباراة منذ بدايتها سيطرة لاعبي غزل السويس على وسط الملعب حيث استغلوا استمرار تراجع مستوى لاعبي الأهلي ونجحوا في إحراز الهدف الأول قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول دون أن تفلح محاولات المدرب البرتغالي خوسيه مانويل دا سيلفا في تغيير أحوال الفريق داخل الملعب.

وبالرغم من مشاركة وليد صلاح الدين ومحمد فاروق ورضا شحاتة المنضم حديثا من المنصورة إلا إن الحماس الذي سيطر على لاعبي غزل السويس استمر على حاله بمؤازرة جماهيرية كبيرة وتمكن مدرب الفريق ميمي فريد من إدارة المباراة بحنكة عززتها إمكانات لاعبيه وتوظيفهم توظيفا جيدا، وقد مكنهم ذلك من الحفاظ على تفوقهم وتعزيزه بهدف ثان لللاعب البديل كريم من ضربة رأس رائعة.

وكان كريم على وشك أن يسجل قبل ذلك لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى عصام الحضري, وباستثناء كرة ردها القائم لرضا شحاتة لم تكن هناك فرص حقيقية للأهلي.

وسيلعب الأربعاء الإسماعيلي مع الترسانة, والخميس الزمالك حامل اللقب مع غولدي.

المصدر : وكالات