اللجنة الأولمبية الدولية تستبعد قطع العلاقات مع طالبان
آخر تحديث: 2001/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/4 هـ

اللجنة الأولمبية الدولية تستبعد قطع العلاقات مع طالبان

جاك روغ (يسار) بجانب رئيس الاتصالات في اللجنة كيفن غوسبر أثناء المؤتمر الصحفي في لوزان بسويسرا

أكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية, البلجيكي جاك روغ, أنه يتمتع بصلاحيات خاصة بالنسبة إلى إقامة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سولت ليك سيتي من 8 إلى 24 فبراير/ شباط 2002 كما استبعد قطع العلاقات مع حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان.

وقال روغ في مؤتمر صحفي "اللجنة الأولمبية الدولية منحتني -وفقا لما يسمح به ميثاقها- صلاحيات خاصة بالنسبة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية القادمة بهدف التمكن من اتخاذ الرد المناسب والسريع في وضع أزمة إذا اقتضت الظروف ذلك".

ألعاب سولت ليك سيتي في موعدها
وأكد روغ مرة جديدة أن الدورة ستقام في سولت ليك سيتي كما هو مقرر بعد الضمانات التي قدمتها اللجنة الأميركية المنظمة للألعاب الأربعاء, مشيرا إلى أن اللجنة الأولمبية الدولية ستطلب مطلع أكتوبر/تشرين الأول هدنة أولمبية خلال مدة إقامة الألعاب.

وقال روغ في هذا الخصوص "إن اللجنة الأولمبية الدولية ليست واحة معزولة عن العالم, وإذا ما تدهور الوضع الدولي سنفكر في الرد المناسب, لكن الآن أفضل رد على الهجمات التي حصلت الأسبوع الماضي في نيويورك وواشنطن هو إقامة الألعاب في موعدها, وهي ستكون "رسالة سلام وأخوة والتقاء", رافضا أي فكرة لإلغاء الدورة أو تأجيلها أو تغيير مكانها.

لا لقطع العلاقات مع طالبان
واستبعد روغ قطع العلاقات مع حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان -الدولة الوحيدة التي ليس لديها لجنة أولمبية وطنية- بسبب إيوائها الإسلامي أسامة بن لادن المتهم الرئيسي في الاعتداءات بنظر الولايات المتحدة, وقال "لنا اتصالات مع حكومة حركة طالبان لكنهم لا يشاركوننا قيمنا الرياضية".

كما رفض روغ أيضا استبعاد رياضي الدول التي قد تكون ساعدت الإرهابيين على تنفيذ اعتداءاتهم, قائلا "روح الألعاب تكمن في جمع الرياضيين وليس استبعادهم".

المصدر : وكالات