لقطة من إحدى مباريات العراق الدولية السابقة

يتوقع أن يجري المدرب الكرواتي الجديد رودولف بيلين الذي أنيطت به مهمة تدريب المنتخب العراقي لكرة القدم تغييرات كبيرة في صفوف الفريق في مبارياته المتبقية ضمن الدور الثاني الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان معا.

وذكرت صحيفة البعث الرياضي التي تصدر عن اللجنة الأولمبية العراقية اليوم أن المدرب الكرواتي سيجري تغييرات مهمة في صفوف المنتخب العراقي.

وأضافت الصحيفة أن أسماء جديدة يتوقع انضمامها إلى تشكيلة المنتخب في الأيام القليلة المقبلة في حراسة المرمى وخط الهجوم.

وأوضحت من دون أن تعلن أسماء اللاعبين المعنيين أن المعلومات تشير إلى احتمال انضمام أفضل الحراس من الذين سجل في مرماهم أقل عدد من الأهداف إضافة إلى انضمام أفضل المهاجمين ممن سجلوا أعلى رصيد من الأهداف في الموسم المنصرم من الدوري المحلي.

وكان اللاعب حسين عبد الله من نادي دهوك وأحمد خضير من نادي الشرطة تصدرا ترتيب هدافي الدوري برصيد 19 هدفا لكل منهما.

يذكر أن العراق بدأ التصفيات بفوز كبير على تايلند 4-صفر في بغداد قبل أن يلقى خسارتين متتاليتين أمام البحرين صفر-2 والسعودية صفر-1 على ملعب البحرين الوطني في المنامة مما أدى إلى إقالة المدرب المحلي عدنان حمد وتعيين الكرواتي رودولف بيلين.

وقبل المباراة مع السعودية كان حمد استدعى سبعة من لاعبي منتخب الشباب للالتحاق بصفوف المنتخب العراقي الأول في المنامة.

يذكر أن بيلين (60 عاما) كان أحد لاعبي منتخب يوغسلافيا سابقا وخاض 36 مباراة دولية. ولعب بيلين في فريق دينامو زغرب من 1960 لغاية 1970 وخاض معه 410 مباريات وساهم بفوزه في كأس يوغسلافيا ثلاث مرات ثم انتقل إلى إنتورب البلجيكي لمدة ثلاث سنوات من عام 1970 لغاية 1973, وعمل بعدها مدربا لدينامو زغرب ومديرا لمدرسة الشباب.

المصدر : الفرنسية