تميم بن حمد (يسار) أثناء افتتاح بطولة قطر للتنس 2001

أعلن رئيس اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن مذكرة تفاهم بين دول قطر والكويت والبحرين لمعاملة اللاعب الخليجي في هذه الدول الثلاث معاملة اللاعب المواطن اعتبارا من الموسم المقبل 2002-2003.

وسيتم توقيع المذكرة مساء اليوم الأربعاء بين الشيخ تميم، والشيخ طلال الفهد رئيس اللجنة الاولبية الكويتية, والشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة نائب رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

وقال الشيخ تميم في مؤتمر صحفي عقد لهذه الغاية أن فكرة معاملة اللاعب الخليجي كمواطن في الدول الخليجية كانت موجودة وقيد الدراسة منذ فترة طويلة وأن الاتفاقية التي تم التوصل إليها بين دول قطر والكويت والبحرين على تطبيق مذكرة التفاهم التي تنص على تشجيع حرية انتقال الرياضيين في هذه الدول وتيسير قيدهم حسب النظم واللوائح المعتمدة معتبرا أن الباب سيكون مفتوحا أمام انضمام بقية الدول الخليجية إلى الاتفاقية.

وأكد الشيخ تميم أن اجتماعات واتصالات مكثفة ستعقد بين الاتحادات الرياضية في الدول الثلاث بدءا من الموسم القادم لوضع اللوائح الفنية لانتقالات اللاعبين وإعدادهم منوها أن الاتفاقية ستشمل اللاعبين في مختلف الألعاب الرياضية وفي فئة الكبار فقط من دون أن تتضمن لاعبي المراحل السنية والمدربين.

لا نمانع من احتراف اللاعب القطري
وتحدث الشيخ تميم عن إيجابيات مذكرة التفاهم قائلا: "ستتيح للاعب الخليجي المشاركة في بطولات ومسابقات الدول الثلاث بصفته لاعبا محترفا ومواطنا في الوقت ذاته مع احترام عقده الاحترافي... نحن في قطر لا نمانع أن يحترف اللاعب القطري في الخارج لأننا متأكدون تماما أن مردود الاحتراف سيكون في مصلحته ومصلحة المنتخب في وقت لاحق".

المصدر : وكالات