عودة الروح لبرشلونة ويوفنتوس المحظوظ يهزم سلتيك
آخر تحديث: 2001/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/2 هـ

عودة الروح لبرشلونة ويوفنتوس المحظوظ يهزم سلتيك

لاعبوبرشلونة يهنئون زميلهم أندرسون عقب تسجيله هدفاً في مرمى فريق فنار بخشة

حقق برشلونة الإسباني فوزا كبيرا على فنار بخشة التركي، في حين سجل يوفنتوس الإيطالي فوزا شاقا على سلتيك الإسكتلندي كما سقط بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب في فخ التعادل السلبي على أرضه مع سبارتا براغ التشيكي وذلك ضمن مباريت الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

فوز كبير لبرشلونة

صراع على الكرة بين لاعب برشلونة بويول مع لاعب فنار بخشة ريفيفو
ضمن مباريات المجموعة السادسة, استهل برشلونة الإسباني مشواره في البطولة بفوز كبير خارج أرضه على فنار بخشه التركي في مباراة توقفت نحو نصف ساعة بسبب انقطاع التيار الكهربائي في منتصف الشوط الثاني.

وسجل أهداف برشلونة الثلاثة كل من الهولندي باتريك كلويفيرت والسويدي باتريك أندرسون والأرجنتيني خافيير سافيولا في الدقائق 25 و28 و66. يذكر أن برشلونة خرج من الدور الأول الموسم الماضي.

وفي مباراة ثانية من نفس المجموعة, حقق بايرن ليفركوزن الألماني فوزا ثمينا على ليون الفرنسي بهدف سجله قناصه المخضرم أولف كيرستن في الدقيقة 75.

سجل تريزيغيه هدفين لليوفي

فوز شاق ليوفنتوس

وضمن مباريات المجموعة الخامسة، نجح يوفنتوس في تحقيق الفوز بنتيجة 3-2 على سلتيك الإسكتلندي في المباراة التي أقيمت على ملعب ديللي ألبي في تورينو.

ونجح يوفنتوس بالتقدم بهدفين لمهاجمه الفرنسي المتألق ديفيد تريزيغيه, الأول في الدقيقة 43 من تمريرة من زميله التشيلي مارتشيلو سالاس, والثاني في الدقيقة 54 بكرة رأسية بعد مجهود فردي لأليساندرو دل بييرو. لكن سلتيك رد بهدف سجله البلغاري ستيليان بتروف في الدقيقة 66 من ركلة حرة مباشرة من 25 مترا.

لم يهنأ دافيدز بعودته إلى الملاعب و نال البطاقة الحمراء

وطرد الحكم لاعب وسط يوفنتوس الهولندي إدغار دافيدز لنيله البطاقة الصفراء الثانية في المباراة علما بأنه كان يخوض أول مباراة له منذ خمسة أشهر بعد أن أوقفه الاتحاد الدولي لثبوت تناوله المنشطات.

ونجح سلتيك في استغلال النقص العددي في صفوف منافسه وأدرك هدف التعادل بواسطة هدافه السويدي هنريك لارسون في الدقيقة 84 من ركلة جزاء.

وقبل نهاية المباراة بدقيقتين، احتسب الحكم ركلة جزاء مشكوك في صحتها ليوفنتوس تصدى لها نيكولا أموروزو مانحا الفوز لفريقه.

وفي مباراة ثانية من نفس المجموعة, حقق بورتو البرتغالي حامل اللقب عام 1987 فوزا ثمينا خارج أرضه على روزنبورغ النروجي 2-1. وسجل هدفي بورتو كل من بينا وديكو في الدقيقتين السادسة والستين في حين سجل هدف روزنبورغ الوحيد راشفيلد في الدقيقة التسعين.

لاعب بايرن ميونخ كرستين يانكر في صراع على الكرة مع لاعب فريق سبارتا براغ توماس هيبسشمان

سقوط بايرن ميونيخ في فخ التعادل
وعلى ملعب ميونيخ الأولمبي وووسط حضور عشرين ألف متفرج, بدا واضحا تأثير غياب أبرز لاعبي خط الوسط عن صفوف بايرن ميونيخ وعلى رأسهم القائد ستيفان إيفنبرغ ومحمد شول وينز يريميز ففشل في هز شباك ضيفه واكتفى بنقطة واحدة.

ولم ينجح الفريق البافاري في تهديد مرمى سبارتا إلا بعد مرور نصف ساعة عندما سدد البرازيلي جيوفاني إيلبير كرة قوية تصدى لها الحارس التشيكي. وصدت العارضة كرة سددها الكرواتي نيكو كوفاتش في الدقيقة 34.

لاعب سبارتاك موسكو بولاتوف يحتفظ بالكرة أمام لاعب فاينورد إميرتون

يذكر أن بايرن ميونيخ أحرز اللقب للمرة الرابعة والأولى منذ 25 عاما الموسم الماضي, بتغلبه على فالنسيا الإسباني بركلات الترجيح.

تعادل سبارتاك موسكو
وفي نفس المجموعة، قلب سبارتاك موسكو الروسي تأخره بهدفين أمام ضيفه فاينورد روتردام الهولندي وتدارك الموقف في الشوط الثاني مدركا التعادل 2-2.

وسجل هدفي سبارتاك موسكو البرازيلي لويس روبسون وفلاديمير بيستشاستنيخ في حين سجل هدفي فاينورد كل من بول بوزفلت والدنماركي جون داهل توماسون.

عانى نيستلروي كثيرا أمام دفاع ليل
فوز شاق لمانشستر يونايتد

ضمن مباريات المجموعة السابعة، وعلى ملعب أولد ترافورد, عانى مانشستر يونايتد كثيرا قبل أن يتغلب على ليل الفرنسي الذي يشارك في المسابقة للمرة الأولى في تاريخه وهزمه بهدف وحيد سجله ديفيد بيكهام في الثواني الأخيرة من المباراة.
ولم يقدم مانشستر عرضا جيدا طوال الدقائق التسعين واصطدم بدفاع منظم يقوده العملاق باسكال سيغان. وحاول راين غيغز وبول سكولز والأرجنتيني خوان سيباستيان فيرون على مدار الشوطين لكن من دون جدوى قبل أن ينقذ بيكهام الموقف ويسجل هدف الفوز الوحيد.

نجا ديبورتيفو من مفاجأة أولمياكوس

مفاجأة أولمبيكوس لم تكتمل
وفي مباراة ثانية من نفس المجموعة, كاد أولمبياكوس اليوناني أن يحقق المفاجأة عندما تقدم على مضيفه ديبورتيفو الإسباني 2-1 حتى الدقيقة الأخيرة قبل أن ينتزع الأخير نقطة ثمينة.

ونجح ديبورتيفو في افتتاح التسجيل عن طريق فران في الدقيقة 22 وسنحت لديبورتيفو فرص عدة لزيادة رصيده من الأهداف لكنه لم يفلح في ذلك.

وكان نزول الغاني أوفوركواي في منتصف الشوط الثاني هاما جدا بالنسبة إلى فريقه, فقد نجح ببراعة في تخطي أحد المدافعين اليونانيين وسدد كرة صدها الحارس الإسباني لكن جياناكوبولوس تابعها داخل الشباك في الدقيقة الثمانين ولم تمض دقائق حتى أضاف أوفوركواي نفسه هدف التقدم عندما كسر البرازيلي جيوفاني مصيدة التسلل ومرر الكرة باتجاهه فلم يجد صعوبة في التسجيل في الدقيقة الرابعة والثمانين وفي الدقائق الأخيرة من المباراة، رمى ديبورتيفو بثقله وتمكن فاليرون من تسجيل هدف رائع والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة.

المصدر : وكالات