السعودية تقابل الإمارات وديا الأربعاء
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ

السعودية تقابل الإمارات وديا الأربعاء

لاعب المنتخب السعودي عبيد الدوسري يعبر عن
عن سعادته بالتسجيل في مرمى الكويت (أرشيف)

يستعد المنتخبان الإماراتي والسعودي لكرة القدم لخوض مباراتهما الودية الأخيرة يوم غد في أبو ظبي استعدادا للدور الثاني الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقرر إقامتها في كوريا الجنوبية واليابان معا عام 2002.

وستكون المباراة الفرصة الأخيرة أمام المدربين عبدالله الصقر واليوغسلافي سلوبودان سانتراتش لوضع اللمسات المناسبة على التشكيلة النهائية التي ستخوض غمار الدور الثاني بعد سلسلة من المعسكرات والمباريات الودية للمنتخبين.

وتلعب السعودية في الدور الثاني ضمن المجموعة الأولى إلى جانب إيران والعراق وتايلند والبحرين, والإمارات في المجموعة الثانية مع قطر وسلطنة عمان والصين وأوزبكستان.

ويسعى المنتخبان لبلوغ المونديال الذي سبق لهما أن شاركا في نهائياته, إذ لعبت الإمارات مرة واحدة في مونديال إيطاليا عام 1990, والسعودية مرتين عامي 1994 في الولايات المتحدة و1998 في فرنسا.

وبدأ المنتخب الإماراتي فترة إعداد في معسكر داخلي في أبو ظبي أواخر يونيو/ حزيران الماضي ثم غادر إلى سويسرا لبدء فترة الإعداد الخارجي التي تلتها محطة في فرنسا ثم عاد إلى أبو ظبي مجددا.

وخاض الأبيض في معسكره الخارجي سبع مباريات ودية, ثلاث منها في زيوريخ, اثنتان لعبهما في دورة ثلاثية مع فريقي أوكسير الفرنسي وغلطة سراي التركي وخاض شوطا مع كل فريق فخسر أمام الأول صفر-2 والثاني 1-2, ثم فاز على فريق دوغلا براغ التشيكي 2-1.

وانتقل بعدها إلى فرنسا حيث تعادل في أولى مبارياته فيها مع فالنسيا 1-1, ثم فاز على سانت إتيان الذي لعب بالصف الثاني 2-صفر, وختم معسكره في فرنسا بلقاء ليون الذي أشرك أغلب لاعبيه الاحتياطيين وانتهى 1-1 مع أنه كان سباقا إلى التسجيل عبر كاظم علي.

وكانت المباراة الأخيرة الأقوى مع فياريال الإسباني لدى عودة المنتخب الإماراتي إلى سويسرا الذي يضم في صفوفه عناصر مرموقة كالأرجنتيني مارتن باليرمو والإسباني فيكتور مانويل فرنانديز وانتهت بفوز الفريق الإسباني 2-1.

وبعد راحة قصيرة في أبو ظبي استأنف المنتخب استعدادته وخاض مباراة ودية مع نظيره العراقي في 2 أغسطس/ آب الحالي انتهت بالتعادل 2-2 بعد أن كان الضيوف متقدمين 2-صفر.

وقال الصقر "سنلعب أمام السعودية مباراة مفتوحة لتطبيق بعض الأفكار الهجومية. وأضاف "لا ألوم أي لاعب على الأخطاء الدفاعية التي حصلت أمام العراق لأنها لم تكن فردية فالمنتخب كله يتحمل المسؤولية كما يحدث عند تسجيل الأهداف".

واختار الصقر التشكيلة التي ستخوص المباراة وضمت سعيد جمعة لحراسة المرمى, فهد علي وجليل عبد الرحمن ومحمد قاسم للدفاع, وفهد مسعود وعبد السلام جمعة وعبد الرحيم جمعة وعبد العزيز العنبري وغريب حارب للوسط, ياسر سالم ومحمد عمر للهجوم.

من جهته, استعد المنتخب السعودي الأخضر جيدا وخاض خمس مباريات ودية ففاز في معسكره الخارجي على سنغافورة 3-صفر وماليزيا 4-صفر, وعلى كوريا الشمالية 1-صفر, ثم تعادل في الرياض مع مقدونيا 1-1 قبل أن يخسر أمام قطر 1-2 الأحد الماضي.

ومن المحتمل أن يمثل السعودية -التي يغيب عنها الحارس محمد الدعيع ونواف التمياط ومحمد الشلهوب بسبب الإصابة- كل من محمد الخوجلي محمد شليه وأحمد الدوخي ومحمد الخليوي وباسم اليامي وحسين عبد الغني ومحمد نور وعمر الغامدي وإبراهيم ماطر وسعود كريري وسامي الجابر وعبيد الدوسري ومرزوق العتيبي.

المصدر : الفرنسية