الأوكرانية بينتوسيفيتش أسرع عداءة في العالم
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ

الأوكرانية بينتوسيفيتش أسرع عداءة في العالم

بينتوسيفيتش ترفع يديها فرحا بالفوز الكبير الذي حققته على ماريون جونز

خلعت الأوكرانية جانا بينتوسيفيتش منافستها العداءة الأميركية الشهيرة ماريون جونز عن عرش سباق 100 متر وباتت أسرع عداءة في العالم عندما تفوقت على منافستها مسجلة 10.82 ثانية ضمن منافسات بطولة العالم الثامنة لألعاب القوى الجارية حاليا في مدينة إدمونتون الكندية.

وحلت جونز في المرتبة الثانية وسجلت 10.85 ثانية واليونانية إيكاترينا تانو في المرتبة الثالثة وسجلت 10.91 ثانية.

وكانت بينتوسيفيتش تفوقت على جونز أيضا في نصف النهائي بفارق جزء واحد من الثانية وألحقت بها أول خسارة منذ نحو أربع سنوات.

وثأرت بينتوسيفيتش بالتالي لخسارتها أمام جونز في السباق ذاته قبل أربع سنوات في أثينا وحرمتها أيضاً من أن تصبح أول عداءة تحرز ذهبية سباق 100 متر ثلاث مرات متتالية.

وفاز إفارد مونكور من باهاماس بالميدالية الذهبية لسباق 400 متر مسجلا 44.64 ثانية وخلف بالتالي العداء الأميركي الأسطورة مايكل جونسون الذي أحرز اللقب في البطولات الأربع الأخيرة. وحل في المرتبة الثانية الألماني إينغو شولتس وسجل 44.87 ثانية أما المرتبة الثالثة فقد احتلها الجامايكي غريغوري هاوتون حيث سجل 44.98 ثانية.

وجاء السعودي حمدان البيشي سادسا وسجل 45.23 ثانية. وقال البيشي إنه كان يتطلع إلى نتيجة أفضل وأوضح قائلا: "بالطبع لقد خاب ظني لأنني كنت اتطلع إلى نتيجة أفضل لكن احتلال المركز السادس سيزيدني إصرارا على بذل مزيد من الجهد والتقدم وآمل أن أحقق نتيجة أفضل في البطولات المقبلة فأنا مازلت في بداية الطريق".

وأضاف "كان السباق قويا ودخلته بمعنويات عالية وكنت أنافس على المراكز الثلاثة الأولى لكنني شعرت بأوجاع في ظهري وفي معدتي ولم أقو على إنهاء السباق بقوة". وتابع "أنا واثق من قدرتي على منافسة الأبطال العالميين في السنوات المقبلة".

دراجيلا تحمل علم بلادها بعد فوزها بذهبية القفز بالزانة
وفي مسابقة القفز بالزانة، احتفظت الأميركية ستايسي دراجيلا بلقبها بطلة للعالم عندما أحرزت ذهبية المسابقة مسجلة 5.75 أمتار. وحلت ثانية الروسية سفتلانا فيونوفا بفارق المحاولات وثالثة البولندية مونيكا بيريك 5.55 أمتار.

وجاءت المنافسة مثيرة بين دراجيلا وفيونوفا اللتين حاولتا تحطيم الرقم القياسي العالمي وتخطي ارتفاع 4.82 أمتار بيد أنهما فشلتا في ذلك بعد ثلاث محاولات لكل منهما.

وتفوقت دراجيلا لأنها تخطت ارتفاع 4.65 أمتار في محاولتها الثانية في حين احتاجت الروسية إلى ثلاث محاولات. وسبق لدراجيلا أن أحرزت اللقب في بطولة العالم الأخيرة حين اعتمدت هذه المسابقة للمرة الأولى رسميا, كما توجت بطلة في سيدني أيضا.

وأحرزت الكوبية أوسليديس مننديز الميدالية الذهبية لمسابقة رمي الرمح مسجلة 59.63 مترا وحلت في المرتبة الثانية اليونانية ميريلا مانجاني تزيليلي حاملة اللقب قبل سنتين حيث سجلت 65.78 مترا أما الكوبية سونيا بيسيت فقد جاءت في المرتبة الثالثة وسجلت 64.69 مترا.

وتمكن البريطاني جوناثان إدواردز من استعادة لقبه العالمي في مسابقة الوثبة الثلاثية مسجلا 17.92 مترا. وحل ثانيا السويدي كريستيان أولسون وسجل 17.47 مترا وثالثا الروسي إيغور سباسوفودسكي وسجل 17.44 مترا. وكان إدواردز أحرز لقبه العالمي الأول عام 1995 في غوتنبورغ (السويد) حيث نجح في تحطيم الرقم القياسي العالمي الذي لايزال صامدا حتى الآن ومقداره 18.29 مترا علما بأنه أول رياضي يتخطى حاجز
الـ 18 مترا.

المصدر : وكالات