فينوس وليامس ترفع كأس
بطولة سان دييغو الأميركية
احتفظت الأميركية فينوس وليامس المصنفة ثانية بلقبها بطلة لدورة سان دييغو الأميركية الدولية في كرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 656 ألف دولار، بعد فوزها في المباراة النهائية على مواطنتها المصنفة سابعا مونيكا سيليش 6-2 و 6-3.

وهذا اللقب هو الرابع لفينوس هذا الموسم بعد فوزها ببطولة ويمبلدون الإنجليزية ودورتي ميامي الأميركية وهامبورغ الألمانية. وقالت وليامس التي نشأت في لوس أنجلوس "إنه شعور عظيم، أحب اللعب في جنوبي كاليفورنيا. أول مرتين لعبت هنا عامي 1994 و1995 واجهت مشكلات كثيرة, ولكن آخر عامين كانا رائعين".

وبهذا الفوز تكون وليامس قد أحبطت محاولة سيليش هزيمة أكبر ثلاث لاعبات مصنفات في العالم على التوالي بعد أن أطاحت وهي في طريقها للنهائي بالمصنفة الثالثة جنيفر كابرياتي وبالمصنفة الأولى مارتينا هينغيس يومي الجمعة والسبت الماضيين.

وفي كندا أحرز الروماني أندرو بافل لقب بطل دورة مونتريال الكندية الدولية, سادس الدورات التسع الكبرى البالغة قيمة جوائزها 2.95 مليون دولار, بفوزه على الأسترالي باتريك رافتر المصنف تاسعا 7-6 و7-3 و2-6 و6-3 في المباراة النهائية التي جرت أمس الأحد على مدى ساعتين وأربعة دقائق.

بافل يرفع يديه فرحا بالفوز
وكان رافتر مرشحا بقوة لإحراز اللقب خصوصا بعد خروج المصنفين الثمانية الأوائل في مقدمتهم البرازيلي غوستافو كويرتن المصنف الأول والأميركي أندريه أغاسي الثاني والإسباني خوان كارلوس فيريرو الرابع, لكنه فشل في تكرار إنجازه عندما توج بطلا عام 1998 وبالتالي استعادة نغمة الألقاب التي لم يذق طعهما منذ يوليو/ تموز 2000 وتحديدا عندما أحرز لقب بطل دورة هولندا الدولية.

في المقابل بات بافل أول لاعب روماني ينال لقب إحدى دورات الماسترز منذ عام 1972 عندما ناله مواطنه إيلي ناستاسي.

وفي سويسرا أحرزت التشيكية إدريانا غيرسي لقب بطلة دورة بال السويسرية الدولية في كرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 140 ألف دولار بفوزها على السويسرية ماري غايانيه ميكايليان 6-4 و6-1 أمس الأحد في المباراة النهائية. وهو اللقب الدولي الأول لغيرسي (25 عاما) المصنفة 102 عالميا.

وكانت غيرسي أخرجت الإسبانية كريستينا تورينس فاليرو المصنفة سادسة من الدور نصف النهائي, وهي استحقت اللقب لأنها قدمت مستوى رائعا, في حين فشلت ميكايليان (17 عاما) المصنفة 167 عالميا في متابعة مشوارها الناجح في الدورة، خصوصا أنها بلغت النهائي للمرة الأولى من دون أن تخسر أي مجموعة.

المصدر : وكالات