خوان أنطونيو سامارانش
قال رئيس الخدمات الطبية في أحد مستشفيات مدينة برشلونة الإسبانية إن خوان أنطونيو سامارانش رئيس اللجنة الأولمبية الدولية السابق سيغادر المستشفى الذي يعالج فيه في الأيام القليلة المقبلة.

وقالت صحف إسبانية في وقت سابق من اليوم إن سامارانش البالغ من العمر 81 عاما أدخل إلى المستشفى قبل أسبوعين للعلاج من إجهاد شديد وإنه يخضع للملاحظة من جانب فريق طبي خاص.

وقال بيان أصدره الطبيب رفائيل إيستبان مور إن سامارانش يعالج في مستشفى كويرون في برشلونة من مضاعفات حادة نتجت عن ارتفاع في ضغط الدم جاء بسبب المجهود الكبير الذي بذله قبل وأثناء انعقاد مؤتمر اللجنة الأولمبية الدولية في موسكو.

وأضاف البيان "سيكون بوسع سامارانش ممارسة حياته العادية بعد خروجه من المستشفى في الأيام القليلة المقبلة".

وقد نقل سامارانش إلى أحد مستشفيات مدينة لوزان السويسرية في الشهر الماضي مصابا بإجهاد شديد أيضا. وأمضى سامارانش بالمستشفى عشرة أيام وقرر الأطباء بعدها أنه حقق تقدما يكفي للخروج.

وتخلى سامارانش عن رئاسة اللجنة الأولمبية الدولية الشهر الماضي بعد أن ظل رئيسا لها لمدة 21 عاما. وتولى الجراح البلجيكي جاك روج رئاسة اللجنة الأولمبية الدولية خلفا لسامارانش.

المصدر : رويترز