مايك تايسون أثناء التدريبات (أرشيف)
أعلن ممثلو الادعاء العام في مقاطعة سان بيرناردينو جنوبي كاليفورنيا أنهم لن يوجهوا إلى بطل العالم السابق في الملاكمة للوزن الثقيل مايك تايسون أي اتهامات في قضية اغتصاب امرأة تبلغ من العمر خمسين عاما لعدم كفاية الأدلة اللازمة لإدانته.

وقال نائب المدعي العام لمقاطعة سان بيرناردينو ديفد وايتني في بيان إن مكتب الادعاء العام امتنع عن توجيه تهمة الاغتصاب إلى تايسون بعد مراجعة مطولة لملابسات الحادث المتهم تايسون باقترافه.

وقال تايسون، الذي أدين في قضية اغتصاب أخرى عام 1992 وقضى ثلاث سنوات في سجن بانديانا في بيان، إنه كان متأكدا من حصوله على البراءة بعد أن تدرس السلطات القضية بتمعن.

وأضاف تايسون الذي يتدرب في فينكس استعدادا لمباراته في الثامن من سبتمبر/ أيلول المقبل أمام الملاكم الدانماركي بريان نيلسن قائلا "الآن بعدما انتهى هذا.. فإنني أتطلع إلى المنازلة واستعادة بطولة العالم في الوزن الثقيل". وقال محامي تايسون "ببساطة لا توجد أدلة موثوق بها تشير إلى تورط السيد تايسون في ارتكاب أي أخطاء جنائية".

وكان ممثلو الادعاء في سان بيرناردينو يراجعون هذه القضية منذ أن اتهمت تلك المرأة -التي لم يكشف النقاب عن هويتها- تايسون باغتصابها يوم 16 يوليو/ تموز الماضي في منزل مستأجر بمدينة بيج بير على بعد 110 كلم شرقي لوس أنجلوس حيث كان يتدرب.

المصدر : وكالات