ييدو أن مشاكل الرياضة قد أنهكت سامارانش

دخل الرئيس الفخري للجنة الأولمبية الدولية الإسباني خوان أنطونيو سامارانش إلى المستشفى في لوزان (سويسرا) ليل الثلاثاء الأربعاء حسب ما أعلنته اللجنة الأولمبية الدولية في بيان رسمي حيث سيمكث فيه عدة أيام.

وقال البيان إن سامارانش الذي بلغ الحادية والثمانين الثلاثاء "أدخل إلى المستشفى بسبب الإنهاك الشديد".

وترفض السلطات الطبية الإدلاء بأي تصريح حول صحة سامارانش الذي بدا منهكا بعد انتهاء أعمال الجلسة الـ112 للجنة الأولمبية الدولية في موسكو إثر سلسلة من الاجتماعات على مدى أسبوع واحد تم خلاله اختيار مدينة بكين لاحتضان دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2008, واختيار خلف له هو البلجيكي جاك روغ بعد 21 عاما أمضاها سامارانش لأول على رأس اللجنة الأولمبية الدولية.

لكن اللجنة أوضحت في بيان ثان مساء اليوم حالة سامارانش تحسنت وسيبقى في المستشفى عدة أيام".

وبعد أن كانت النية تتجه لإلغاء احتفالات التسلم والتسليم المقررة الجمعة قررت اللجنة الأولمبية إقامتها في موعدها رغم عدم وجود سامارانش الذي سينوب عنه نائب رئيس اللجنة القاضي السنغالي كيبا مباي بتسليم المفاتيح إلى خليفته البلجيكي جاك روغ في المتحف الأولمبي في لوزان.

يذكر أن سامارانش بذل جهدا كبيرا قبل 48 ساعة من انتخاب روغ لتغيير الاتجاه الذي كان سائدا في أوساط الجلسة الـ112 حيث كانت الدلائل تشير إلى منافسة كبيرة من قبل الكوري الجنوبي كيم أون يونغ واحتمال فوزه على روغ.

المصدر : وكالات