بكين تبدو أكثر المدن المرشحة للفوز

ستقوم اللجنة الأولمبية الدولية يوم غد بموسكو في جلستها الـ112 باختيار المدينة المضيفة لدورة الألعاب الأولمبية لعام 2008 من بين خمس مدن بقيت حتى التصفية النهائية وهي بكين وباريس وتورنتو (كندا) وإسطنبول (تركيا) وأوساكا (اليابان).

وكانت عشر مدن قدمت ترشيحها في المرحلة الأولى لاستضافة الألعاب فخرجت مدن بانكوك وكوالالمبور وهافانا والقاهرة وإشبيلية بعد زيارات لجنة التقييم التابعة للجنة الأولمبية الدولية والتي وجدت أنها لا توفر الضمانات الأساسية لاحتضان الحدث الأولمبي.

ثم قامت لجنة التقييم في الفترة بين فبراير/ شباط ومارس/ آذار الماضي بزيارة المدن الخمس التي ضمنت بقاءها في التصفيات النهائية, ونشرت تقريرا في 15 مايو/ أيار الماضي اعتبرت فيه أن ملفات باريس وتورنتو وبكين ممتازة وتستطيع جميعها استضافة الألعاب الأولمبية.

وسيقوم المسؤولون عن ملف ترشيح كل من المدن الخمس بمرافعة شفهية أخيرة أمام اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية الدولية صباح يوم غد (يوم الاقتراع).

وستكون الاستضافة من نصيب المدينة التي ستحصل على الأغلبية المطلقة من الأصوات (الامتناع عن الأصوات والأوراق البيضاء أو الملغاة لا تأخذ بعين الاعتبار).

طريقة التصويت
وسيشارك في التصويت 122 عضوا تابعا للجنة الأولمبية الدولية, وسيحضر نحو 110 منهم إلى موسكو, وسيصوت كل منهم مرة واحدة في كل دور من أدوار التصويت, وسيمتنع كل عضو ينتمي إلى أحد المدن المرشحة عن التصويت ما دامت المدينة ضمن دائرة المنافسة, وبالتالي فإن 13 عضوا (يابانيان وتركي وأربعة كنديين وثلاثة صينيين وثلاثة فرنسيين) سيمتنعون عن التصويت في الدور الأول، كما سيتم التصويت بطريقة سرية (إلكترونيا).

وفي حال عدم حصول أي من المدن الخمس على الأغلبية المطلقة في الدور الأول فإن المدينة التي تحصل على أقل عدد من الأصوات تخرج من المنافسة, ويعاد التصويت من البداية في الأدوار التالية.

ولا يحق للأعضاء الفخريين وأعضاء الشرف والأعضاء الموقوفين التصويت, كما أن التصويت بالتفويض غير مسموح به.

المصدر : الفرنسية