ليلى سعيدة بانتصارها

تغلبت ليلي علي- ابنة أسطورة الملاكمة المعتزل محمد على كلاي- على جاكي فريزر ابنة منافسه السابق جو فرايزر بالنقاط بقرار أغلبية الحكام في المباراة التي أقيمت بينهما من ثماني جولات بولاية نيويورك وأعادت ذكريات قديمة عن لقاء الوالدين الشهير. 

ومنح الحكام الثلاثة نتيجة 79-73 و76-76 و77-75 لصالح ليلى التي رفعت عدد انتصاراتها إلى عشرة، ثمانية منها بالضربة القاضية، في حين تلقت جاكي فرايزر هزيمتها الأولى من أصل ثمانية لقاءات خاضتها.

وجهت ليلى لكمات قوية أصابت
عين فرايزر اليسرى بتورم

وبالرغم من أن المباراة أظهرت قلة خبرة الملاكمتين في توجيه اللكمات والتحرك إلا أن لكمات ليلى -البالغة من العمر 23 عاما- كانت أكثر قوة ودقة من منافستها فريزر فأصابتها بتورم تحت عينها اليسرى وتمكنت من تحقيق الفوز باللقاء الذي أثار إعجاب الجماهير التي وصل عددها إلى 6500.

وقالت ليلى بعد اللقاء الذي ذكر الحاضرين بأمجاد والدها الذي لم يكن موجودا نظرا لارتباط في بروكلين بولاية ميتشيغان" لقد لعبت فرايزر بشكل ممتاز، فهي تفاجئك بتوقيت توجيهها للكمات.. لقد أكدت قبل المباراة أني سأفوز وبالضربة القاضية ولكني فشلت في ذلك".   

أما فرايزر -البالغة من العمر 39 عاما وهي أم لثلاثة أطفال-  فقالت "لقد أحسست بأنني فزت في النزال.. لقد لعبت بشكل رائع وسط تشجيع من عائلتي.. أتمنى أن ألعب مبارة إعادة مع ليلى وإن كانت ترفض ذلك".

يذكر أن الوالدين لليلى وجاكي، الملاكمين محمد علي كلاي وجو فرايزر التقيا ثلاث مرات، ففاز فرايزر في المباراة الأولى عام 1971، وفاز كلاي في مباراة الإعادة عام 1974 ثم تغلب كلاي مرة ثانية في العاصمة الفلبينية مانيلا عام 1975.

المصدر : وكالات