لوس أنجلوس ليكرز يعادل النتيجة مع فيلادلفيا بفضل كوبي
آخر تحديث: 2001/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/18 هـ

لوس أنجلوس ليكرز يعادل النتيجة مع فيلادلفيا بفضل كوبي

تألق كوبي من جديد فرجحت كفة ليكرز 
نجح لوس أنجلوس ليكرز حامل اللقب في إدراك التعادل 1-1مع فيلادلفيا سفنتي سيكسرز عندما هزمه 98-89 في المباراة الثانية من الدور النهائي للدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين.

وبعد أن فاجأ فيلادلفيا منافسه في المباراة الأولى وهزمه 107-101 في عقر داره بفضل 48 نقطة لنجمه المتألق آلن آيفرسون تمكن لوس أنجلوس ليكرز من إعادة الأمور إلى نصابها، حيث عوض كوبي براينت عرضه السيئ في المباراة الأولى وتألق في المباراة الثانية بتسجيله 31 نقطة منها 16 في الشوط الأول أي أكثر بنقطة واحدة مما سجله طيلة اللقاء الافتتاحي الأربعاء الماضي، في حين أضاف العملاق شاكيل أونيل 28 نقطة ونجح في القيام بعشرين متابعة وتسع تمريرات حاسمة.

وبدا واضحا تصميم براينت على تعويض أدائه السيئ في المباراة الأولى فنجح في قيادة فريقه للتقدم بفارق 13 نقطة 86-73 قبل نهاية المباراة بسبع دقائق وعشر ثوان.

خروج شاكيل

شاكيل يصوب باتجاه سلة فيلادلفيا 
ولكن خروج شاكيل أونيل لارتكابه خمسة أخطاء أفقد فريقه التوازن فاستغل فيلادلفيا الموقف ليسجل 13 نقطة مقابل ثلاث فقط لمنافسيه مقلصا الفارق إلى ثلاث نقاط 89-86 قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.

ولكن لاعبي ليكرز سجلوا خمس نقاط متتالية ليتقدم فريقهم 94-86 بفضل ثلاثية لديريك فيشر ورميتين حرتين لأونيل ليحافظ ليكرز على تقدمه حتى النهاية.

من جانبه اكتفى آيفرسون نجم فيلادلفيا بتسجيل 23 نقطة وأضاف العملاق الكونغولي ديكيمبي موتومبو 16 نقطة ونجح في القيام بـ13 متابعة.

قالوا بعد المباراة

شارون ستون آزرت
ليكرز بحرارة 
مدرب فيلادلفيا لاري براون "كان كوبي وشاكيل رائعين وكنا نتوقع ذلك، فكوبي  يسجل أكثر من 30 نقطة في المباراة الواحدة، وهو لاعب ممتاز".

شاكيل أونيل "كانت المباراة مسألة حياة أو موت بالنسبة إلينا خاصة بعد خسارتنا الأولى، وكنا نريد أن نخوضها بكثير من الاندفاع والحماس وهذا ما حصل".

ويستضيف فيلادلفيا المباريات الثلاث المقبلة على ملعبه وهو يريد أن يستغل عاملي الأرض والجمهور والتقدم بالنتيجة قبل أن يخوض المباراتين الأخيرتين خارج أرضه إذا استدعت الضرورة.

المصدر : وكالات