لقب ثان كبير لكابرياتي

أحرزت اللاعبة الأميركية جنيفر كابرياتي المصنفة الرابعة لقبها الثاني على التوالي ضمن بطولات الغراند سلام بعد فوزها ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس الأرضي, ثاني البطولات الأربع الكبرى, بتغلبها على البلجيكية كيم كليسترز المصنفة الثانية عشرة 1-6 و6-4 و12-10 في المباراة النهائية التي أقيمت السبت على ملاعب رولان غاروس بعد مباراة ماراتونية استغرقت ساعتين و21 دقيقة.

كابرياتي لا تصدق نفسها
وكانت كابرياتي قد أحرزت لقب بطلة أستراليا المفتوحة, أولى البطولات الأربع الكبرى, على ملاعب ملبورن بداية العام الحالي بتغلبها على السويسرية مارتينا هينغيس المصنفة الأولى في المباراة النهائية.

وهذه هي المرة الثانية التي تفوز فيها كابرياتي على كلييسترز بعد مباراتهما الأولى عام 1999 في دورة فيلادلفيا الأميركية.

وباتت كابرياتي (25 عاما) أول لاعبة أميركية تحرز لقب البطولة الفرنسية منذ عام 1986 عندما أحرزته مواطنتها كريس إيفرت, علما بأن الأميركية مونيكا سيليش التي أحرزت اللقب أعوام 1990 و1991 و1992 كانت تلعب باسم يوغوسلافيا.

كابرياتي تقفز فرحا يإحرازها اللقب الثاني هذا العام

عودة إلى واجهة الانتصارات
وأعادت كابرياتي إنجاز عام 1989 عندما توجت بطلة في فئة الشابات وعمرها آنذاك 13 عاما فقط, علما بأنها باتت أصغر لاعبة تبلغ نصف نهائي فئة الكبيرات بعد 12 شهرا من لقبها في فئة الشابات لكنها خسرت أمام سيليش.

ومنذ انطلاق البطولة، لم تخسر كابرياتي سوى مجموعة واحدة قبل مواجهتها لكليسترز وكانت أمام مواطنتها سيرينا وليامس في الدور ربع النهائي, كما نجحت في إقصاء السويسرية هينغيس عندما جددت فوزها عليها للمرة الثالثة هذا الموسم 6-4 و6-3 في 76 دقيقة فقط بالرغم من إصابتها بآلام في ركبتها.


لعبت كابرياتي بكل قوة لإحراز الفوز

وأخرجت كابرياتي كل ما في جعبتها في فنون اللعبة خاصة في المجموعتين الثانية والثالثة الحاسمة لحرمان كليسترز من تحقيق المفاجأة وتسجيل اسمها في سجلات البطولة لتصبح أول لاعبة بلجيكية في التاريخ تحرز لقب إحدى البطولات الأربع الكبرى.

وكانت كليسترز, أول بلجيكية تبلغ نهائي إحدى بطولات الغراند سلام, في طريقها إلى إحراز اللقب بعدما تقدمت 6-1 في المجموعة الأولى أمام أعين خطيبها الأسترالي ليتون هويت والأمير فيليب ولي العهد البلجيكي وزوجته الأميرة ماتيلد.


مفاجأة كليسترز لم تكتمل

أبدت كليسترز مقاومة كبيرة في المجموعة الثانية التي خسرتها بصعوبة 4-6, ثم في الثالثة التي استغرقت 77 دقيقة حيث أنقذت كليسترز الموقف مرتين عندما تأخرت 6-7 و9-10 والإرسال في حوزة كابرياتي, قبل أن تعود كلمة الحسم لكابرياتي التي كسرت إرسالها في الشوط الحادي والعشرين 11-10 وتكسب إرسالها في الشوط الثاني والعشرين 12-10.

كابرياتي تهدي اللقب إلى مواطنتها موراريو
وبعد المباراة،أهدت الأميركية جنيفر كابرياتي لقب البطولة الى مواطنتها كورينا موراريو المصابة بمرض اللوكيميا.
وكانت موراريو, لتي تعالج حاليا في أحد المستشفيات في ولاية فلوريدا, قد انسحبت
من دورة برلين الشهر الماضي, ثم من بطولة رولان غاروس.

وكانت موراريو الرومانية الأصل-البالغة من العمر 23 عاما- قد أحرزت لقب زوجي السيدات في بطولة ويمبلدون الإنجليزية عام 1999 مع مواطنتها ليندساي ديفنبورت, ثم لقب الزوجي المختلط في بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام مع الجنوب أفريقي إيلليس فيريرا.

وأحرزت موراريو خلال مسيرتها الاحترافية لقبا واحدا في الفردي عام 1999 عندما فازت بدورة بول الكرواتية, بالإضافة الى 12 لقبا في فئة الزوجي.

أهدت كابرياتي لقبها إلى موريرو
وقالت كابرياتي عقب المباراة النهائية "أهدي إنتصاري إلى كورينا,وأتمنى لها الشفاء العاجل", مضيفة :"كورينا يجب أن تتعافي".

وتابعت كابرياتي "كانت أعصابنا متوترة في بداية المباراة, لكن كيم (كلييسترز) لعبت بطريقة رائعة ولا أعرف كيف نجحت في التغلب عليها".
وقالت: "الإنجاز الذي حققته اليوم رائع, ولا أصدق اني فزت ببطولتين متتاليتين ضمن بطولات الغراند سلام خاصة بعد 11 عاما من بلوغي نصف نهائي رولان غاروس".

وأوضحت "أريد أن أشكرعائلتي التي أحبها كثيرا, وأهنىء كيم التي خاضت مباراة
رائعة, وأنا واثقة بأنها ستحرز اللقب قريبا".

من جهتها قالت كلييسترز "كان الأمر صعبا بالنسبة لي في الشوط الأخير من المباراة لأن الإرسال كان بحوزتها (كابرياتي), لكن دائما ما تقلب التكهنات في التنس الأرضي لدى السيدات, ولذلك تابعت جهودي ولم أستسلم".

طريق كابرياتي للنهائي لم يكن سهلا

وأخرجت كابرياتي, التي كان الشك يحوم حول خوضها المباراة النهائية بسبب الإصابة من الدور الأول الفرنسية إميلي لوا 6-2 و7-5, ومن الثاني الإيطالية تتيانا غاربين 6-2 و6-1, ومن الثالث الكرواتية ميريانا لوسيتش 6-3 و6-1, ومن الرابع الأميركية ميغان شونيسي 7-5 و6-1, ومن ربع النهائي مواطنتها سيرينا وليامس 6-2 و5-7 و6-2, ومن نصف النهائي هينغيس 6-4 و6-3.
وحققت كابرياتي 272 فوزا منها 27 فوزا هذا العام مقابل ستة هزائم, ومنيت بـ118 خسارة في مسيرتها الاحترافية. ويبقى أفضل تصنيف لكابرياتي في مسيرتها الاحترافية المركز الرابع في 23 أبريل/ نيسان 2001.

كابرياتي تهنئ كليسترز على أدائها المميز
في المقابل حققت كليسترز 66 فوزا في مسيرتها الاحترافية التي بدأت عام 1998 مقابل 32 خسارة, وهي حققت 14 فوزا هذا العام أهمها على السويسرية مارتينا هينغيس في نصف نهائي دورة إنديان ويلز التي خسرت مباراتها النهائية مقابل ثمانية هزائم.

وكانت كليسترز قاب قوسين أو أدنى من الخروج من البطولة في دور الأربعة عندما خسرت المجموعة الأولى أمام مواطنتها جوستين هينان حيث تأخرت 2-4 في المجموعة الثانية, ولكنها استعادت التوازن مستغلة الأخطاء المباشرة الكثيرة لمواطنتها وكسبت المجموعتين الثانية والثالثة 7-5 و6-3 على التوالي.

وكانت كليسترز قد احتلت أفضل مركز لها على لائحة تصنيف اللاعبات المحترفات في 7 مايو/أيار الماضي عندما صعدت إلى المركز الثالث عشر.

الهنديان بوباتي وبايس بطلا الزوجي
الزوجي الهندي يرفع كأس البطولة
وفي زوجي الرجال، أحرز الهنديان ماهيش بوباتي ولياندر بايس اللقب بفوزهما على التشيكيين بيتر بالا وبافل فيتسنر المصنفين في المركز الثالث عشر 7-6 (7-5) و6-3 في المباراة النهائية.
وهذه هي المرة الثانية التي يحرز فيها بوباتي وبايس لقب الزوجي بعد عام 1999 عندما تغلباعلى الكرواتي غوران إيفانيسيفيتش والأميركي جف تارانغو 6-2و 7-5.

سجل الفائزات في السنوات العشر الأخيرة

السنة

الفائزة

1991

الأميركية مونيكا سيليش

1992

الأميركية مونيكا سيليش

1993

الألمانية شتيفي غراف

1994

الإسبانية أرانتشا سانشيز فيكاريو

1995

الألمانية شتيفي غراف

1996

الألمانية شتيفي غراف

1997

الكرواتية إيفا مايولي

1998

الإسبانية أرانتشا سانشيز فيكاريو

1999

الألمانية شتيفي غراف

2000

الفرنسية ماري بيرس

2001

الأميركية جنيفر كابرياتي

المصدر : وكالات