أنيلكا يواسي الحارس البرازيلي ديدا
جدد المنتخب الفرنسي بطل أوروبا والعالم فوزه على نظيره البرازيلي حيث تغلب عليه 2-1 في الدور نصف النهائي من بطولة القارات الخامسة لكرة القدم يوم الخميس في سوون بكوريا الجنوبية وسط حضور 35 ألف متفرج.

وسجل هدفي المنتخب الفرنسي كل من روبير بيريس ومارسيل دوسايي في الدقيقتين 7 و54، في حين سجل هدف البرازبل الوحيد رامون في الدقيقة 30.

وستواجه فرنسا في النهائي يوم الأحد المقبل اليابان التي فازت على أستراليا 1-صفر الخميس أيضا في نصف النهائي.

ورغم غياب عدد كبير من نجوم المنتخبين لم يستهن المدرب الفرنسي روجيه لومير بالبرازيل في أول لقاء بينهما بعد نهائي كأس العالم 1998 الذي انتهى بفوز الفرنسيين 3-صفر، فأشرك تشكيلة تملك خبرة كافية ضمت عشرة من أبطال أوروبا، فكانت البداية حذرة من الجانب البرازيلي الذي سيطر عليه الخوف فقام بعدة تمريرات خاطئة خاصة عند حدود منطقته الدفاعية.

هدف فرنسي مبكر
ومنذ بدابة المباراة حام الفرنسيون حول المرمى البرازيلي بحثا عن تسجيل هدف مبكر، ونجحوا في الدقيقة السابعة عندما أعاد نيكولا أنيلكا برأسه كرة من الجهة اليمنى إلى بيريسا الذي سددها وهي طائرة أيضا قوية لم يشاهدها الحارس البرازيلي ديدا واستقرت داخل الشباك.

وبعد مرور منتصف الشوط الأول بدأ البرازيليون في العودة إلى أجواء المباراة، ففي الدقيقة 29 نفذ رامون ركلة حرة من الجهة اليمنى نجح راميه في إبعادها، وبعد دقيقة نجح رامون نفسه من إدراك هدف التعادل للبرازيل من ركلة حرة سددها من قرب منتصف خط المنطقة.

وبعد الهدف، سيطر البرازيليون بشكل لافت على مجريات المباراة، وكاد لياندرو يضيف الهدف الثاني من وضع انفراد لكنه كان قاسيا على الكرة في التسديد فلم يتحكم بها في الدقيقة 35، ونفذ زي ماريا ركلة حرة بعيدة فسقطت الكرة على الشبكة من الأعلى ورفع الحكم المصري جمال الغندور البطاقة الصفراء في وجه المدافع الفرنسي ويلي سانيول إثر خشونته ضد ليو.

حسم فرنسي
وفي الشوط الثاني تبادل الفريقان الهجمات، ونجح الفرنسيون في حسم اللقاء لصالحهم في الدقيقة 54 حيث نفذها يوري دجوركاييف ركلة حرة من الجهة اليسرى ارتقى إليها مارسيل دوسايي ووضعها بحركة فنية رائعة في الزاوية اليسرى بعيدا عن متناول الحارس.

وفي الدقيقة الستين حصل دجوركاييف على بطاقة صفراء فأخرجه لومير وأدخل إريك كاريير تبعه البرازيلي ليو في الدقيقة 76 الذي نال إنذارا أيضا لدخوله العنيف على كريستيان كاريمبو.

ووسط هجمات متبادلة من كلا الفريقين وخاصة من البرازيل التي تبحث عن هدف التعادل قاتل الفرنسيون في الدقائق الثلاث التي احتسبها الغندور وقتا بدلا من الضائع، استطاعوا المحافظة على تقدمهم كاد أنيلكا يسجل هدف ثالث زيد الغلة مع الصافرة النهائية لكنه سدد في أحضان ديدا.

المصدر : الفرنسية