صراع على الكرة بين يوسف
شيبو ولاعب كينيا أومنودي 

تأهل المغرب إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها مالي عام 2002 إثر تعادله مع كينيا 1-1 في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات المجموعة الثالثة في نيروبي. 

وافتتح الكينيون التسجيل في الدقيقة الخامسة بواسطة مايك أوكوث, ولكن صلاح
الدين بصير أدرك التعادل في الدقيقة 42.

وهذه هي المرة العاشرة التي يتأهل فيها المغرب إلى النهائيات لكنه أحرز اللقب مرة واحدة عام 1976 في إثيوبيا وحل ثالثا عام 1980, ورابعا عامي 1986 و1988.

وبهذه النتيجة رفع المغرب رصيده في صدارة المجموعة إلى عشر نقاط بفارق أربع نقاط أمام كينيا.

وفي مباراة ثانية من المجموعة نفسها انتزع المنتخب التونسي تعادلا ثمينا أمام نظيره الغابوني 1-1 في ليبروفيل.

وسجل دانيال كوزان هدف الغابون, في حين سجل هدف تونس  فوزي الرويسي.

وبهذه النتيجة خطا المنتخب التونسي خطوة كبيرة نحو انتزاع البطاقة الثانية المؤهلة إلى النهائيات حيث يتأخر بفارق نقطة واحدة خلف كينيا الثانية وهو يستضيفها في الجولة السادسة الأخيرة في 16 يونيو/ حزيران الحالي حيث يحتاج للفوز لبلوغ
النهائيات, في حين تعقدت الأمور بالنسبة للغابون التي تحتاج أيضا للفوز على المغرب في عقر دار الأخير وتعادل تونس وكينيا.

ترتيب فرق المجموعة  


 الفريق

 النقاط

 المغرب

10

 كينيا

6

 تونس

5

 الغابون

5

 

المصدر : الفرنسية