أقر الاتحاد الكويتي لكرة السلة عودة اللاعب الأجنبي إلى الأندية بواقع لاعبين في كل ناد على أن يشارك أحدهما داخل الملعب. 

كما سمح بإشراك لاعبين غير كويتيين على أن يكون واحد منهما أيضا داخل الملعب شرط أن يكون من مواليد الكويت أو مقيما فيها بصفة دائمة.

وكانت بعض الأندية أشركت لاعبين غير كويتيين في الموسمين الماضيين ولكن الشروط الحالية التي أقرتها الهيئة العامة للشباب والرياضة لا تنطبق عليهم وبالتالي سيعاملون بدءا من الموسم القادم
كلاعبين محترفين, ومنهم الأردنيون ناصر بسام وأشرف سمارة (القادسية) ومعن عودة (الجهراء) ورياض عايش (الكويت). 

استعدادات مكثفة لبطولة آسيا
من جهة أخرى بدأ المنتخب الكويتي لكرة السلة استعداداته المكثفة 
للمشاركة في البطولة الآسيوية الحادية والعشرين التي تستضيفها مدينة شنغهاي الصينية من 20 إلى 28 يوليو/ تموز القادم والمؤهلة إلى بطولة العالم.

وسيغادر المنتخب في 29 يونيو/ حزيران
 الحالي بقيادة المدرب المحلي محمد البدر و18 لاعبا إلى معسكر في تايوان حيث يشارك في دورة رباعية تضم منتخبات السعودية وتايوان والفلبين إضافة إلى منتخب أوروبي لرفع مستوى اللياقة البدنية للاعبين وإيجاد الانسجام فيما بينهم قبل البطولة.

يذكر أن منتخب الكويت قد
حل في المركز السادس بالبطولة الماضية التي أقيمت في اليابان.

المصدر : الفرنسية