خماسية للريان على العربي تهديه لقب كأس ولي العهد
آخر تحديث: 2001/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/12 هـ

خماسية للريان على العربي تهديه لقب كأس ولي العهد

الحارس يونس أمان كابتن الريان يتسلم كأس البطولة من ولي العهد الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني

الجزيرة نت  (عيد الحميد العداسي)
أحرز الريان بطولة كأس ولي العهد القطري لكرة القدم بفوز الكبير على النادي العربي بنتيجة 5-صفر في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب خليفة الدولي وسط حضور أكثر من عشرين ألف متفرج تقدمهم ولي العهد الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني. 

وتعتبر النتيجة الأعلى في تاريخ المباريات النهائية للمسابقة.

وتألق مهاجم الريان ناصر كميل في المباراة وسجل ثلاثة أهداف من أهداف فريقه الخمسة في الدقائق 67 و80 و88 على التوالي، في حين سجل هدفي الفريق الآخرين المدافع الكويتي المحترف جمال مبارك في الدقيقة الثالثة والليبيري فرانك سيتورا في الدقيقة 43.

وهذا هو اللقب الثالث للريان في هذه المسابقة بعد عامي 1995 و1996, فنال جائزة المركز الأول وقدرها 400 ألف ريال قطري -ما يعادل 110 آلاف دولار-, في حين نال العربي, بطل المسابقة عام 1997 مبلغ 200 ألف ريال (55 ألف دولار).

كما أنه اللقب الثاني للريان على حساب العربي بالذات, إذ سبق أن فاز عليه في نهائي موسم 1995 بنتيجة 1-صفر. 


الكويتي جمال مبارك يحرز الهدف الأول للريان

مباراة جميلة
وجاءت المباراة مثيرة منذ بدايتها، حيث سيطر لاعبو الريان على مجريات المباراة وتمكنوا من التسجيل مبكرا عبر المدافع الكويتي جمال مبارك في الدقيقة الثالثة، حيث تلقى تمريرة
البرازيلي
إلتون سواريز المعروف بإميلتون وسددها برأسه على يمين حارس العربى عيسى بوحقب.

يذكر أن مبارك قد انضم حديثا إلى صفوف الريان بدلا من التونسي سامي الطرابلسي المرتبط بمباريات منتخب بلاده في التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم. 

وبعد الهدف، اندفع لاعبو العربي إلى الهجوم لإدراك هدف التعادل وشكلوا خطورة على مرمى العربي بواسطة ثنائي الهجوم مبارك مصطفى- المعروف بالسنياري- والمغربي الناصري محمد ولاحت للسنياري فرصة خطرة في الدقيقة 15 حين سدد كرة من ركلة حرة أبعدها الحارس يونس أحمد إلى ركلة ركنية. 

من جهتهم، اعتمد لاعبو الريان على الهجمات المرتدة السريعة والتي تمكنوا من خلالها من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 43 بواسطة الليبيري فرانك سيتورا الذي استقبل الكرة من الجهة اليسرى إذ أرسلها له ناصر كميل فسددها داخل الشباك. 

 جمهور الريان آزر فريقه

ضربة جزاء ضائعة
وفي الشوط الثاني، سيطر العربي على مجريات الشوط بعد أن امتلك لاعبوه وسط الملعب في حين واصل الريان اعتماده على الهجمات المرتدة السريعة. 

وفي الدقيقة 53، فشل السنياري في تقليص الفارق لفريقه العربي بعد أن أهدر ركلة جزاء احتسبها الحكم الياباني فوسي إثرعرقلة الناصري محمد.

وأضاع السنياري مجددا فرصة ثمينة عندما سدد ركلة حرة صدها الحارس يونس آمان على دفعتين, ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 67 تمكن ناصر كميل من
تسجيل الهدف الثالث للريان بعد أن حاور أكثر من لاعب ليسدد الكرة في شباك العربي. 
 
وفي الدقيقتين الثمانين والـ 88، أضاف ناصر كميل الهدفين الرابع والخامس لفريقه
إثر انفراده بالمرمى رافعا رصيده إلى ستة أهداف أهلته إلى نيل لقب الهداف. 

يذكر أن مسابقة كأس ولي العهد القطري لهذا العام شهدت مشاركة الفرق الأربعة الأولى في مسابقة الدوري وهي الوكرة والعربى والتعاون والريان.
 
سجل البطولة

 السنة

 الفائز

 1995

الريان

 1996

الريان

 1997

العربي

 1998

 السد

 1999

 الوكرة

 2000

 الاتحاد

 2001

 الريان

المصدر : الجزيرة