غانا تحقق في كارثة الملعب لتهدئة الغضب الشعبي
آخر تحديث: 2001/5/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/18 هـ

غانا تحقق في كارثة الملعب لتهدئة الغضب الشعبي

 الشرطة الغانية تطلق الغاز لتفريق المشجعين 
تحرك الرئيس الغاني جون كوفور لتهدئة الغضب المتزايد على قوات الشرطة في بلاده بعد أن تسبب تزاحم في ملعب لكرة القدم في مقتل 130 مشجعا فيما يعد أسوأ كارثة في تاريخ هذه اللعبة الشعبية في أفريقيا. وقررت غانا إلغاء مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم لأجل غير مسمى.

وقال كوفور عبر الإذاعة الوطنية لبلاده مساء أمس الخميس "ليس هذا وقت توجيه اللوم أو البحث عن كبش فداء. دعونا لا نتسرع في الحكم".

الرئيس الغاني
وأضاف الرئيس الغاني "أهيب بكم جميعا التحلي بضبط النفس والهدوء لأن عيون العالم علينا، ولهذا دعونا نظهر للعالم أننا شعب لديه كرامة ومحب للسلام". وأعلن كوفور تشكيل لجنة للتحقيق في الكارثة.

وأطلقت الشرطة أمس الخميس أعيرة تحذيرية في الهواء لإبعاء جماهير غاضبة هاجمت مركزا للشرطة في العاصمة أكرا فيما يبدو أنه كان انتقاما لضحايا حادث التدافع الذي وقع يوم الأربعاء والذي ألقى الناجون بالمسؤولية فيه على عاتق قوات الشرطة.

ومن جانبه أوقف الاتحاد الغاني لكرة القدم في اجتماع عقده مساء الخميس لبحث آثار الكارثة، مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم لأجل غير مسمى.

وقال إيمانويل أوسو إنساه رئيس الاتحاد بالوكالة للصحفيين "نحن في حاجة لبعض الوقت للتعامل مع آثار الكارثة ولوضع إجراءات أكثر فعالية لتفادي تكرارها".

ولقي معظم المشجعين الـ 130 حتفهم دهسا تحت الأقدام بعد أن أطلقت الشرطة الغازات المسيلة للدموع على المدرجات لتفريق مشجعين مزقوا مقاعدا بلاستيكية وألقوها على أرض الملعب احتجاجا على قرارات الحكم. ووقع الحادث أثناء مباراة بين أهم ناديين في غانا هما فريق العاصمة هارتس أوف أوك وفريق أشانتي كوتوكو من مدينة كوماسي.

المصدر : رويترز