تابي
أعلن المسؤول الرياضي الجديد في نادي مارسيليا الفرنسي برنار تابي إقالة مدرب فريق كرة القدم في النادي الإسباني خافيير كليمنتي وتعيين الكرواتي توميسلاف إيفيتش لتولي المهمة في الأسابيع الأربعة الأخيرة من الدوري الفرنسي.

وهذه هي أولى الإجراءات التي يتخذها تابي منذ أن أعلن رئيس النادي روبير لويس دريفوس الأسبوع الماضي عودته إلى النادي كشريك ومسؤول عن جميع الجوانب الرياضية فيه, لدى وصوله اليوم الإثنين إلى مارسيليا.

وكان دريفوس تعاقد مع كليمنتي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ليخلف البرازيلي إبيل براغا الذي استقال من منصبه, وقد قدمه يومذاك على أنه "رجل الموقف", لكن مدرب المنتخب الإسباني السابق المعروف بقسوته لم يستطع فرض أسلوبه على اللاعبين. 

وكان تابي, الذي  تولى رئاسة النادي في أوائل التسعينات قد شهد إيفيتش مدربا للفريق ولكن تابي أبعد عن منصبه بعد إدانته بالاحتيال في فضيحة تلاعب بنتائج المباريات.

 وقد عاد تابي إلى منصبه في محاولة لإعادة الفريق الفائز ببطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري عام 1993 إلى الواجهة، خاصة أنه مهدد بالهبوط للدرجة الثانية حيث يحتل مارسيليا حاليا المركز الرابع عشر في لائحة الترتيب برصيد 33 نقطة.

تابي يعطي رأيه بكليمنتي
ويبدو أن تابي قد اتخذ قراره بخصوص كليمنتي حتى قبل أن يعود شريكا في نادي مارسيليا عندما قال عنه "لم يترك أي ذكرى طيبة في أي من النوادي التي مر بها", معتبرا أن هذه المسألة "لا تشكل إشارة جيدة", ومشيرا في الوقت نفسه إلى أن كليمنتي لا يتكلم الفرنسية "وهذا عائق كبير" حسب رأيه.

سجل حافل لإيفيتش
أما إيفيتش المعروف بتكتيكه الدفاعي فكان يتولي تدريب نادي ستاندارد لييج البلجيكي, النادي الثاني الذي يملكه روبير لويس دريفوس, لكنه استقال من منصبه بعد تعرضه لأزمة قلبية حيث حل محله حارس المنتخب البلجيكي السابق ميشال برودوم. 

كما أن إيفيتش معروف في الدول العربية لتدريبه أكثر من ناد ومنتخب خليجي, وسبق له أيضا تدريب منتخبي كرواتيا وإيران.

المصدر : وكالات