الجزيرة نت- عبد الحميد العداسي

اعترف نسيم بأن باريرا لعب بشكل أفضل منه
تعرض الملاكم البريطاني(اليمني الأصل) "البرنس" نسيم حميد -بطل العالم السابق لوزن الريشة حسب تصنيف المنظمة العالمية- لهزيمته الأولى في مسيرته الاحترافية، وذلك أمام الملاكم المكسيكي ماركو أنطونيو باريرا -بطل العالم لوزن فوق الديك حسب تصنيف المنظمة نفسها- وذلك في النزال الذي جرى في حلبة لاس فيغاس في الولايات المتحدة.

وتغلب باريرا على حميد بالنقاط، حيث احتسب القضاة الثلاثة النقاط لمصلحة باريرا, اثنان 115-112 والثالث 116-111، بالرغم من أن الحكام خصموا نقطة من باريرا بعد دفعه حميد نحو الحلبة في الجولة الأخيرة، ليحرز لقب الـIBO.

وبهذه الخسارة توقف رصيد حميد عند 35 فوزا (31 منها بالضربة القاضية مقابل هزيمة واحدة), في حين ارتفع عدد انتصارات باريرا إلى 53 فوزا 28 منها بالضربة القاضية مقابل ثلاث هزائم فقط. 

وجه باريرا سيلا من
اللكمات المؤثرة لحميد

واجه حميد خصما قويا للغاية
ولم يقدم حميد مستواه المعهود
في النزال الذي أقيم من 12 جولة, حيث تعرض لسيل من اللكمات القوية التي وجهها بيريرا، ولم يتمكن حميد من استعادة مستواه المعهود سوى في الجولات الأخيرة من اللقاء والتي أدرك فيها أن عليه توجيه ضربة قاضية إن أراد الفوز بالمباراة، ولكن باريرا -المشحون بدعم الجماهير المكسيكية له- واصل سيطرته على المباراة منذ بدايتها وحتى نهايتها ودافع بشكل جيد حيث اتبع تكنيكا مميزا حد به من خطورة لكمة حميد اليسرى القوية.

لم تجد لكمات حميد
اليسارية نفعا مع باريرا

حميد سعيد رغم الخسارة

وبالرغم من هزيمته أبدى نسيم حميد إعجابه بالملاكم المكسيكي بيريرا وقال "لقد لعب بشكل أفضل مني اليوم على الحلبة".

وأضاف نسيم "أنا سعيد بالنتيجة، ولا يمكنني أن أفوز دائما فالكمال لله وحده، أنا فخور بإيماني، وأعرف أنني إن فزت أو خسرت فإنه بأمر الله، علي أن أعود إلى صالة الجمانزيوم وأعاود التدريب مرة أخرى لكي أعود بطلا".

وأكد نسيم "أشكر الله لأنني صمدت 12 جولة أمام لكمات باريرا القوية والتي لم تسقطني بالضربة القاضية".

وعن مواجهته باريرا مرة ثانية للأخذ بالثأر، قال نسيم "إن العقد الموقع ينص على أحقيتي بلعب مباراة ثأرية، وسأخوضها إن شاء الله نهاية العام لكي أعود بطلا كما كنت".

  تمكن باريرا من إسقاط نسيم أرضا

عرف باريرا كيف يهزم نسيم
من جهته أعرب باريرا عن احترامه لقدرات نسيم وقال "أنا أحترم نسيم منافسا قويا على الحلبة، لقد توقع الجميع أن أهاجم نسيم ولكني إن فعلت كنت سأتعرض لضربة قاضية من نسيم، لقد غيرت من تكتيكي وفاجأت نسيم".

وأضاف باريرا "أعتقد أن على الناس أن تثق الآن بقدراتي ملاكما وأن تعرف أن ضربات نسيم ليست بالقوة التي يعتقدها الجميع".

 باريرا

وسيواجه باريرا مواطنه موارليس، قبل مباراة الإعادة مع حميد.

يذكر أن المباراة لم تحظ برعاية أي منظمة أو اتحاد، فلم تكن المواجهة بالتالي من أجل إحراز أي لقب, فحميد، بطل العالم منذ 1995, جرد من لقبه بسبب رفضه مواجهة متحديه المجري ستيفان كوفاكش لأسباب مالية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 

المصدر : الجزيرة