ثلاثية لليدز بمرمى ديبورتيفو وفوز لأرسنال على فالنسيا
آخر تحديث: 2001/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/11 هـ

ثلاثية لليدز بمرمى ديبورتيفو وفوز لأرسنال على فالنسيا

 لاعب ليدز إيان هارت يسجل الهدف الأول من ضربة حرة 

تفوقت الفرق الإنجليزية على الفرق الإسبانية في ذهاب الدور الربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إذ سجل ليدز يونايتد فوزا كبيرا على حساب ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني بثلاثة أهداف نظيفة, في حين حقق مواطنه أرسنال فوزا صعبا على فالنسيا الإسباني  بنتيجة 2-1.

ليدز يواصل عروضه القوية
ففي المباراة التي أقيمت على ملعب أيلاند رود، واصل ليدز تقديم عروضه القوية في المسابقة هذا الموسم واكتسح
ديبورتيفو لاكورونيا بطل إسبانيا الموسم الماضي بثلاثة أهداف نظيفة.

وأثبت ليدز أن بلوغه الدور الربع النهائي لم يكن صدفة، وهو الذي أخرج  برشلونة الإسباني في الدور الأول ثم لاتسيو الإيطالي في الدور الثاني.

وسيطر لاعبو ليدز على المباراة منذ بدايتها، وسنحت الفرصة الأولى لليدز في الدقيقة الثامنة عندما تصدى الحارس الإسباني فرانشيسكو مولينا للركلة الحرة التي رماها اللاعب الدولي السابق ديفد باتي، ثم أنقذ مولينا مرماه من هدف أكيد في الدقيقة 18  عندما حاول لي بوير إسقاط الكرة من فوقه.

هدف أول لليدز
وفي الدقيقة 21 افتتح إ
يان هارت التسجيل لليدز من تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة احتسبها الحكم بعد عرقلة سيزار لسميث، وفي الدقيقة الأربعين صد القائم الأيسر للمرمى الإسباني كرة قوية سددها الفرنسي أوليفييه داكور.

ومع بداية الشوط الثاني واصل لاعبو ليدز سيطرتهم وتمكنوا من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 52 حيث استغل ألن سميث الكرة عرضية الرائعة من هارت ليسدد الكرة برأسه داخل الشباك رافعا رصيده في المسابقة إلى سبعة أهداف منفردا بالصدارة بفارق هدف واحد أمام مواطنه بول سكولز لاعب مانشستر يونايتد والبرازيلي ريفالدو لاعب برشلونة الإسباني.

أحرز ريو فرديناند هدفه الأول مع ليدز    
هدف أول لفرديناند
واختتم ليدز أهدافه في الدقيقة 76 بواسطة أغلى مدافع في العالم
ريو فرديناند من كرة رأسية, وهو الأول له منذ انتقاله من وست هام مقابل 25 مليون دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وضغط ديبورتيفو الذي غاب عنه البرازيليان ماورو سيلفا وسيزار سامبايو بداعي الإصابة في الدقائق الأخيرة في محاولة لتسجيل هدف يسهل من مهمته إيابا بيد أن دفاع ليدز أبعد الخطر حتى اطلق الحكم صفرته النهائية.

يذكر أن ليدز بلغ نهائي المسابقة مرة واحدة عام 1975 وخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني صفر-2. 

 بارلور بعد  تسجيله هدف الفوز

فوز شاق لأرسنال
وفي  ملعب هايبري في لندن ووسط حضور نحو 35 ألف متفرج، حقق أرسنال فوزا شاقا على فالنسيا 2-1 بعد عرض جميل من كلا الفريقين 
طوال الدقائق التسعين.

وسيطر لاعبو الأرسنال على النصف الساعة الأولى من اللقاء حيث هاجموا المرمى الإسباني بقوة دون أن يتمكنوا من هز الشباك.

 فرحة فالنسيا لم تكتمل
لم يكن فالنسيا خصما سهلا
من جهته، نجح فالنسيا في العودة إلى أجواء المباراة تدريجيا، و نجح لاعبوه في افتتاح
التسجيل خلافا لمجريات اللعب عندما مرر قائده غايزكا مندييتا كرة عرضية داخل المنطقة حولها الارجنتيني كيلي غونزاليس برأسه باتجاه روبرتو إيالا الذي سددها بقوة على الطاير في سقف شباك الحارس الدولي المخضرم ديفيد سيمان البالغ من العمر 37 عاما.

 

صراع على الكرة
بين لاعبي أرسنال وفالنسيا

حسم إنجليزي في الشوط الثاني

ومع بداية الشوط الثاني، تحسن أداء لاعبي الأرسنال بقوة خاصة مه دخول الفرنسي سيلفان
ويلتورد مكان السويدي ليوندبرغ, فزادت فعالية خط الهجوم وزال الضغط بعض الشيء عن المهاجم الأخر الفرنسي تييري هنري.

وفي الدقيقة 58 نجح لاعبو الأرسنال في إدراك هدف التعادل بعد هجمة رائعة حيث وصلت الكرة إلى الفرنسي روبير بيريز داخل المنطقة مررها بكعبها ذكية باتجاه هنري الذي استدار على نفسه قبل أن يسدد داخل الشباك بعد أن كسر مصيدة التسلل.

وبعد دقيقتين فقط تمكن راي بارلور من تسجيل  هدف الفوز حيث استلم الكرة من منتصف الملعب فسار بها نحو عشرة أمتار وسددها صاروخية فاستقرت في أعلى شباك الحارس الدولي سانتياغو كانيزرايس.

المصدر : وكالات