صراع على الكرة بين إيفنبرغ قائد بايرن وسكولز نجم مانشستر

أحرز نادي بايرن ميونيخ الألماني فوزا مفاجئا على نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في عقر داره 1-صفر في مباراة الذهاب من الدور الربع النهائي من دوري أبطال أوروبا, في حين نجح غلطة سراي التركي في تحويل تأخره أمام ريال مدريد الإسباني حامل اللقب بهدفين نظيفين إلى فوز بنتيجة 3-2.

فوز مفاجئ لبايرن
ففي المباراة التي أقيمت على ملعب أولد ترافورد وسط حضور 67 ألف متفرج, نجح بايرن ميونيخ في رد اعتباره أمام
مانشستر يونايتد الذي هزمه بطريقة دراماتيكية في نهائي المسابقة قبل عامين, وحقق فوزا ثمينا عليه بهدف نظيف سجله الاحتياطي باولو سيرجيو قبل نهاية المباراة بأربع دقائق.

وبالرغم من البداية القوية للمضيف مانشستر يونايتد، فإن إيقاعه السريع سرعان ما هبط، لأن بايرن عرف كيف يمتص حماس مانشستر قبل أن يدخل أجواء المباراة تدريجيا.

وانحصر اللعب معظم فترات الشوط الأول في وسط الملعب، وكان التفاهم غائبا بين مهاجمي مانشستر أندي كول والنرويجي أولي غونار سولسكيار اللذين تحركا على الأطراف بدلا من اختراق منطقة الوسط.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء بايرن ميونيخ وسنحت له عدة فرص، ففي الدقيقة 46 احتسبت لبايرن ركلة حرة مباشرة عند حدود المنطقة تصدى لها ستيفان إيفنبرغ وسقطت الكرة على أعلى شبكة الحارس الفرنسي فابيان بارتيز. وفي الدقيقة 53 تصدى بارتيز لتسديدة قوية من البرازيلي إيلبير.

وواصل لاعبو بايرن إهدار الفرص فتصدى بارتيز لتسديدتين للاعب يرمز, وصد القائم تسديدة كريستيان تسيكلر في الدقيقة 82, وبعد أربع دقائق استغل باولو سيرجيو ارتباك لاعبي مانشستر  أمام المرمى ليسجل هدف الفوز من مسافة قريبة.

فرحة ألمانية
وبعد المباراة قال مدرب بايرن أوتمار هتسفيلد "أريد أن أهنئ جميع أعضاء الفريق الذين لم
يفسحوا المجال أمام لاعبي مانشستر يونايتد للسيطرة على مجريات اللعب"، مضيفا "كانت معنوياتنا أفضل في أواخر المباراة وحالفنا الحظ في إحراز الهدف".

أما إيفنبرغ فقد قال "لقد منعنا مانشستر من ممارسة الضغط علينا وإجبارنا على التراجع، ونجحنا في شن بعض الهجمات الخطرة خصوصا في الشوط الثاني".

ومما يزيد من صعوبة مهمة مانشستر في مباراة الإياب أنه سيفتقد إلى جهود لاعب وسطه الدولي ديفد بيكهام الذي نال البطاقة الصفراء الثانية وسيغيب بالتالي عن المواجهة الثانية بين الفريقين.

صراع على الكرة بين دافالا ولاعب الريال ماكيليلي

غلطة سراي يقلب خسارته إلى فوز
وعلى ملعب علي سامي ين في إسطنبول ووسط حضور ثلاثين ألف متفرج, نجح غلطة سراي في تحويل ت
أخره أمام ريال مدريد الإسباني  بهدفين نظيفين في الشوط الأول إلى فوز كبير في الشوط الثاني.

وبهذه النتيجة أكد غلطة سراي تفوقه على ريال مدريد بعد فوز عليه أيضا في نهائي بطولة السوبر الأوروبية 2-1 في أغسطس/ آب الماضي في موناكو.

ففي الشوط الأول تمكن لاعب ريال مدريد من تسجيل هدفين عبر  إيفان هيلغيرا في الدقيقة 32 من كرة رأسية، والفرنسي كلود ماكيليلي في الدقيقة 43 من مسافة قريبة مستغلا كرة مرتدة من ركلة حرة نفذها البرتغالي لويس فيغو.

وفي الشوط الثاني نجح لاعبو غلطة سراي -حامل كأس الاتحاد الأوروبي الموسم الماضي- في العودة إلى أجواء المباراة وتمكنوا من تسجيل الهدف الأول بعد مضي دقيقتين فقط من بداية الشوط بواسطة أوميت داوالا من ركلة جزاء احتسبت لمخاشنة ماكيليلي لحسن ساس.

وأعطى الهدف دفعة معنوية هائلة لأفراد الفريق فهاجموا مرمى ريال مدريد ونجحوا في إدراك التعادل في الدقيقة 66 بواسطة حسن ساس غير المراقب. وقبل نهاية المباراة بربع ساعة نجح البرازيلي ماريو غارديل في تسجيل هدف الفوز الثمين بكرة رأسية.

وستقام مباراتا الإياب في 18 إبريل/ نيسان الحالي في ميونيخ ومدريد على التوالي.

المصدر : وكالات