فرحة لاعبي الإكوادور بتسجيل دلغادو الهدف الثاني في مرمى الباراغواي


نجح المنتخب الإكوادوري -الذي لم بسبق له المشاركة في نهائيات كأس العالم- في قلب تأخره صفر-1 إلى فوز هام -الثاني له على التوالي- على منتخب الباراغواي بنتيجة 2-1 في كيتو ضمن مباريات الجولة العاشرة من التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2002، في حين بدد منتخب الأورغواي أحلام منتخب تشيلي في المنافسة بفوزه عليه 1-صفر، وأدرك المنتخب الكولومبي التعادل 2-2 مع منتخب فنزويلا.

وبهذه النتيجة صعد المنتخب الإكوادوري الذي لعب منذ الدقيقة العشرين بعشرة لاعبين إلى المركز الثالث مؤقتا بانتظار ما ستسفر عنه مباراة البرازيل والبيرو اليوم الأربعاء. 

فوز مهم للإكوادور
ففي مباراة الإكوادور والباراغواي التي أقيمت في كيتو وسط حضور أربعين ألف متفرج, أثبت المنتخب الإكوادوري أن فوزه على البرازيل 1-صفر في الجولة السابقة لم يكن صدفة.

واستغل منتخب الباراغواي طرد الحكم الأرجنتيني أنخل سانشيز لاعب الإكوادور أوغوستو بوروزو في الدقيقة العشرين لخشونته المتعمدة، فافتتح لاعبوه التسجيل بعد ست دقائق بواسطة كاردوزو الذي استغل كرة مرتدة من الحارس خوسيه سيفالوس.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول أدرك أغوستين دلغادو هدف التعادل لمنتخب الإكوادور إثر تمريرة رأسية من إيفان كافييديس.

وفي الشوط الثاني نجح دلغادو في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 54 من كرة رأسية بعد تلقيه تمريرة زميله أديسون منديز، رافعا رصيد أهدافه في التصفيات إلى سبعة متساويا مع البرازيلي المخضرم روماريو الذي قد ينفرد مجددا في صدارة الهدافين في حال تسجيله هدفا على الأقل في مرمى البيرو مساء اليوم. 

وفي الثواني الأخيرة طرد الحكم لاعب الإكوادور سانشيز لنيله البطاقة الصفراء الثانية بسبب إضاعة الوقت.

الأورغواي تبدد آمال تشيلي
وفي سانتياغو ووسط حضور 55 ألف متفرج، فشل منتخب تشيلي المضيف في دخول دائرة المنافسة بعد تعرضه للهزيمة أمام الأورغواي وبنتيجة صفر-1، لتحيي الأورغواي آمالها في حجز إحدى البطاقات الأربع المؤهلة مباشرة إلى النهائيات. 

وسجل إيتالو دياز هدف المباراة الوحيد خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الحادية عشرة.

وسيطر المنتخب التشيلي على مجريات اللعب تماما بعد ذلك لكنه اصطدم بتألق الحارس فابيان كاريني الذي انتقل أخيرا إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي. وقد تصدى كاريني مرتين لانفراد المهاجم المعروف إيفان زامورانو مانحا منتخب بلاده ثلاث نقاط ثمينة.

تمكنت كولومبيا من خطف نقطة ثمينة من فنزويلا

كولومبيا تدرك التعادل أمام فنزويلا
وفي سان كريستوبال بفنزويلا ووسط حضور 30 ألف متفرج, تقدمت فنزويلا الضعيفة على كولومبيا بهدفين نظيفين حتى الدقيقة 83، لكن الكولومبيين نجحوا في إدراك التعادل في غضون الدقائق السبع الأخيرة.

وتقدمت فنزويلا بواسطة ألكسندر روندون غير المراقب في الدقيقة 22 والذي سدد كرة رأسية ارتطمت بالأرض قبل أن تدخل المرمى.

 جماهير كولومبيا
آزرت فريقها
وأضاف خوان أرانغو الهدف الثاني لفنزويلا في الدقيقة 82 إثر مجهود فردي رائع. 

ولكن المنتخب الكولومبي استغل أخطاء دفاعية قاتلة وقع بها مدافعو فنزويلا فسجلوا هدفا أولا عبر جيراردو بيدويا في الدقيقة 83 من كرة رأسية استقرت على يمين الحارس الفنزويلي, ثم أدرك فيكتور بونيا التعادل لكولومبيا إثر انفراده بالحارس قبل نهاية المباراة بدقيقتين. 

ترتيب فرق المجموعة
 

 الفريق

 النقاط

 الأرجنتين

 28

 الباراغواي

23

 الإكوادور

22

 البرازيل

20

 كولومبيا

19

 الأورغواي

18

 بيرو

11

 تشيلي

10

 بوليفيا

9

 فنزويلا

4

المصدر : وكالات