جماهير التضامن صور واصلت مسيرات الاحتجاج

اتهم أحد نواب حركة أمل الشيعية اليوم الأربعاء الاتحاد اللبناني لكرة القدم  بأن قراره تجريد نادي التضامن صور من لقب الدوري هو استهداف لمنطقة جنوب لبنان التي نجحت في دحر الاحتلال الإسرائيلي للحركة التي يتزعمها رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وأكد النائب علي خريس في كلمة ألقاها أمام نحو سبعة آلاف مواطن احتشدوا أمام مقر نادي التضامن في وسط صور التي تبعد مسافة 83 كم جنوب بيروت، أن قرارات اتحاد كرة القدم اللبناني تشكل "انتقاما من أهل جنوب لبنان والمقاومة".

وأضاف خريس أن القرارات "تستهدف تيارا سياسيا كبيرا ليس على مستوى جنوب لبنان فقط وإنما على مستوى الوطن بمجمله" في إشارة الى جمهور حركة أمل وكون رئيس نادي التضامن علي أحمد من المقربين من نبيه بري.

وقال خريس في الاعتصام الذي حضره نائبان من نواب حركة أمل إضافة إلى ممثلين عن حزب الله الشيعي الذي نفذ غالبية عمليات المقاومة للاحتلال الإسرائيلي "استطعتم أن تخرجوا العدو (إسرائيل) من أرضكم واليوم نأتي نتضامن معكم لنطهر هذا الوطن من الأمراض"، مؤكدا "أن المعركة مع اتحاد كرة القدم قد فتحت". 

وكانت مدينة صور التي يبلغ عدد سكانها 90 ألف نسمة قد نظمت الأربعاء إضرابا عاما شل جميع مرافقها من مؤسسات تجارية ومدارس وحتى مرفأ المدينة احتجاجا على قرار الاتحاد تجريد نادي التضامن من لقب الدوري واتخاذه عقوبات بحق ستة نواد أخرى وبحق عدد من الإداريين واللاعبين كان لنادي التضامن منها النصيب الأكبر.

كما جابت شوارع صور مسيرات سيارات رفعت أعلام النادي وصور نبيه بري والأعلام اللبنانية وسيارة أخرى تحمل نعشا كتب عليه "ننعي إليكم الاتحاد اللبناني لكرة القدم". 

وحمل المعتصمون لافتات منها "التضامن سفير الجنوب بطل لبنان"، وأخرى تندد بالأمين العام لاتحاد كرة القدم رهيف علامة ومنها "عار عليك.. الجنوب أكبر منك"، و"لن يستمر رهيف علامة وعصابته في لبنان". 

يذكر أن الاتحاد اللبناني لكرة القدم قد جرد نادي التضامن صور من لقب بطولة الدوري التي أحرزها -وهي المرة الأولى التي ينالها فريق من خارج العاصمة بيروت منذ انطلاق الدوري قبل 67 عاما- وذلك عقب اكتشاف فضيحة التلاعب بنتائج المباريات ضمن مباريات الأسبوع الأخير من الدوري.

المصدر : الفرنسية