فرناندو كوتو

أعلنت اللجنة الأولمبية الإيطالية السبت أن الفحص المضاد الذي خضع له مدافع المنتخب البرتغالي لكرة القدم ونادي لاتسيو الإيطالي فرناندو كوتو أثبت تناوله منشطات من مادة ناندرولون المحظورة.

وكان كوتو قد اعترف في بداية الشهر الحالي تناوله منشطات من مادة ناندرولون, وقال "ليس لدي شيء أخشاه, فأنا لم أتناول أي مادة ممنوعة وأشعر بالمرارة لأن ما حصل هو بمثابة عاصفة رعدية في سماء صافية".

وأكد الفحص المضاد الذي أجري في مختبر أكواسيستا في العاصمة الإيطالية روما وجود آثار هذه المادة المنشطة الموجودة على القائمة السوداء للجنة الأولمبية الدولية. 

يذكر أنه ثبت تناول كوتو مواد منشطة عقب مباراة لاتسيو وفيورنتينا التي انتهت بفوز لاتسيو 4-1 ضمن مباريات الأسبوع السادس عشر من الدوري الإيطالي في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، وذلك بعد أن خضع كوتو وزميله روبرتو بارونيو لفحص خاص بالكشف عن المنشطات أثناء هذه المباراة.

وسيرفع ملف كوتو (31 عاما) إلى لجنة المنشطات التابعة للجنة الأولمبية الدولية لتقرر تقديمه من عدمه أمام اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الإيطالي. 

ومن المتوقع أن يعاقب كوتو -الذي سيتم إيقافه مؤقتا الأسبوع المقبل بانتظار حكم اللجنة التأديبية- بين ثمانية أشهر و16 شهرا جنائيا بحسب القانون الجديد الصادر في يناير/ كانون الثاني الماضي حول مكافحة المنشطات والذي يقضي بالعقوبة بالسجن تتراوح بين ثلاثة أشهر وثلاث سنوات وغرامة مالية تقدر بنحو خمسة آلاف دولار.

المصدر : الفرنسية