بيكهام يحيي آمال الإنجليز ضمن تصفيات كأس العالم 2002
آخر تحديث: 2001/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/30 هـ

بيكهام يحيي آمال الإنجليز ضمن تصفيات كأس العالم 2002

رسم بيكهام البسمة على وجوه الجماهير الإنجليزية

أحيى قائد المنتخب الإنجليزي ديفيد بيكهام آمال منتخب بلاده في بلوغ نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها كوريا الجنوبية واليابان معا عام 2002بتسجيله هدف الفوز لإنجلترا لتنتهي مباراتها مع فنلندا بتقدم الأولى على أرضها 2-1 السبت على ملعب أنفيلد في ليفربول وسط حضور 45 ألف متفرج ضمن مباريات المجموعة التاسعة من التصفيات الأوروبية.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد المنتخب الإنجليزي إلى أربع نقاط من ثلاث مباريات مقابل ستة للمنتخب الألماني.

ونجح المنتخب الإنجليزي في قلب تأخره بهدف إلى فوز كان لا بديل له عنه إن أراد المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة.

يذكر أن الفريق الذي سيحتل المركز الأول في المجموعة يتأهل إلى النهائيات مباشرة, في حين يخوض صاحب المركز الثاني ما يسمى بالملحق.

وخاض المنتخب الإنجليزي أول مباراة رسمية خارج ملعب ويمبلي الشهير الذي يخضع لأعمال ترميم منذ 44 عاما, ولقد استهل المباراة بهجوم مكثف على المرمى الفنلندي ولكن دون خطورة.

فنلندا تسجل أولا
وافتتح المنتخب الفنلندي الذي قاده صانع ألعابه القدير ياري ليتمانن التسجيل
خلافا لمجريات اللعب عندما احتسبت له ركلة ركنية وصلت منها الكرة إلى أكي ريهيلاهتي غير المراقب فسددها برأسه لترتد من قدم المدافع غاري نيفيل وتتحول خطأ داخل مرماه.

وبعد الهدف هاجم الإنجليز سعيا لإدراك هدف التعادل ونجحوا في ذلك قبل نهاية الشوط الأول حين استلم بيكهام الكرة وسط الملعب ومررها إلى نيفيل الذي حولها عرضية داخل المنطقة فتلقاها أندي كول وهيأها إلى مايكل أوين الذي سددها بيسراه من زاوية ضيقة داخل المرمى مدركا هدف التعادل.

فوز هام للإنجليز
كلمة الحسم لبيكهام
وفي الشوط الثاني ضغط  المنتخب الإنجليزي بحثا عن الفوز الشوط الثاني، ونجح في مسعاه في الدقيقة 50 عندما قام ستيف ماكنمانن بمجهود فردي
رائع ومشى بالكرة نحو ثلاثين مترا قبل أن يمررها إلى بول سكولز ومنه إلى بيكهام الذي أطلقها صاروخا عجز الحارس الفنلندي عن التصدي له.

وضغط المنتخب الفنلندي في الدقائق الأخيرة وكاد ليتمانن يدرك التعادل عندما سدد كرة رأسية من مسافة قريبة تألق الحارس المخضرم ديفيد سيمان في التصدي لها ليخرج المنتخب الإنجليزي بفوز صعب لكنه ثمين جدا.

إريكسون يعقب
وقال مدرب المنتخب الإنجليزي السويدي زفن غوران أريكسون الذي قاده في أول مباراة رسمية
"المهم كان الفوز وقد تحقق، لم يرتبك اللاعبون بعد هدف السبق لفنلندا وقد ساعدهم ذلك في إدراك التعادل أولا ثم الفوز".

وأضاف "لعب المنتخب الفنلندي بطريقة رائعة وكلما خسر لاعبوه الكرة كانوا يبذلون جهودا كبيرة لاستردادها وهذا ما صعب من مهمتنا".

المصدر : وكالات