أكمل ميلان مسلسل خيبة الأمل الإيطالي في البطولات الأوروبية هذا الموسم

أخفق نادي إي سي ميلان في حفظ ماء وجه الأندية الإيطالية والتأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر تعادله على أرضه مع ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني 1-1 ضمن مباريات الجولة السادسة الأخيرة من الدور الثاني، في حين تأهل مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد فوزه السهل على شتورم غراتس النمساوي 2-صفر.

خروج ميلان
فعلى ملعب سان سيرو, ثأر ديبورتيفو لاكورونيا لخسارته ذهابا أمام ميلان صفر-1
على ملعبه فتعادل معه 1-1, و تأهل على حساب منافسه إلى الدور ربع النهائي.

وبات ديبورتيفو ثالث فريق إسباني يبلغ هذا الدور بعد ريال مدريد حامل اللقب وفالنسيا, علما بأن أربعة فرق إسبانية أيضا بلغت الدور ذاته في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي.

ولم يفز ميلان في أي من مبارياته العشر الأخيرة في مختلف المسابقات منذ 4 فبراير/شباط الماضي حيث خسر في أربع وتعادل في ست. وخسرت الكرة الإيطالية بالتالي آخر ممثل لها في هذه المسابقة, إذ سبق لإنتر ميلان أن خرج من الدور التمهيدي أمام هيلسنغبورغ السويدي, ثم فشل يوفنتوس في تخطي الدور الأول في مجموعته, وكذلك الأمر بالنسبة إلى لاتسيو الذي خرج من الدور الثاني، كما خرجت الفرق الإيطالية جميعهامن مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي قبل الدور ربع النهائي أيضا.

ولم يقدم ميلان ما كان متوقعا منه خاصة وأنه يلعب على ملعبه سان سيرو حيث كان بحاجة إلى الفوز، وسيطر الحذر على تحركات اللاعبين, وكانت الربع ساعة الأخيرة الأكثر إثارة لأنها شهدت تسجيل هدفين من ركلتي جزاء.

وقد احتسب الحكم الأسكتنلدي هيو دالاس ركلة جزاء لمصلحة ديبورتيفو عندما عرقل المدافع الدانماركي توماس هيلفيغ دجالمينا لحظة دخوله منطقة الجزاء, فتصدى دجالمينا بنجاح للكرة مفتتحا التسجيل في الدقيقة 75, وقبل نهاية المباراة باربع دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء جديدة لمصلحة ميلان فتصدى لها الأوكراني أندري شفتشنكو.

 زاكيروني

إقالة زاكيروني وتعيين مالديني
وكرد فعل طبيعي أعلن نادي ميلان الإيطالي إقالة مدربه ألبرتو زاكيروني وتعيين تشيزاري مالديني مدربا للفريق عشاة خروج الفريق.

وسيساعد مالديني البالغ من العمر 69 عاما في مهمته مدافع ميلان السابق ماورو تاسوتي.

وكان مالديني -وهو والد باولو مالديني قائد فريق ميلان والمنتخب الإيطالي- قد تولى تدريب المنتخب الإيطالي وقاده إلى نهائيات مونديال فرنسا عام 1998 عندما خرج على يد الدولة المضيفة في الدور ربع النهائي. 

أما زاكيروني فلقد استلم تدريب ميلان عام 1998 بعد النجاحات التي حققها مع أودينيزي, فقاده في أول موسم له إلى إحراز لقب بطولة الدوري.

 يذكر أن ميلان خرج خالي الوفاض هذا الموسم بعد خروجه أيضا من مسابقة كأس إيطاليا ويحتل المركز التاسع في الدوري المحلي بفارق 24 نقطة عن روما المتصدر.

 سيطر الشغب على لقاء باريس سان جيرمان وغلطة سراي

معارك في لقاء سان جيرمان وغلطة سراي
وفي المجموعة ذاتها وعلى ملعب بارك دي برانس في باريس حقق باريس سان
جرمان فوزا على غلطة سراي التركي بهدفين نظيفين سجلهما البرازيلي كريستيان في مباراة برزت فيها أحداث الشغب من كلا الفريقين.

وطرد الحكم لاعب سان جرمان دوكروك قبل نهاية المبارة بدقيقة واحدة.

وتوقفت المباراة نحو 25 دقيقة عندما حاول أحد المتفرجين دخول أرض الملعب قبل أن تستكمل.

 وكانت معارك عنيفة قد نشبت بين أنصار الفريقين على المدرجات مما اضطر رجال الشرطة إلى التدخل للفصل بينهما، وقالت مصادر الشرطة إن خمسة متفرجين قد أصيبوا خلال هذه المعارك.

 عندما يغيب الآخرون يبقى شيرينغهام متألقا  

تأهل مانشستر يونايتد
 
على ملعب أولدترافورد, حجز مانشستر يونايتد مقعده في ربع النهائي للمرة
الخامسة على التوالي بفوز سهل على شتورم غراتس بثلاثة أهداف نظيفة.

وفاجأ مدرب مانشستر يونايتد السير أليكس فيرغسون بإراحة أكثر من لاعب أساسي أبرزهم ديفيد بيكهام وأندي كول علما بأن راين غيغز غاب أيضا بداعي المرض.

ولم تمض خمس دقائق حتى افتتح مانشستر يونايتد التسجيل عندما وصلت الكرة إلى نيكي بات على مشارف منطقة الجزاء بعد لعبة مشتركة بين تيدي شيرينغهام وأولي غونار سولسكيار فسددها في أعلى الشباك مفتتحا التسجيل.

وعزز تيدي شيرينغهام النتيجة عندما أنهى هجمة رائعة بتسديدة بيسراه من زاوية ضيقة في الدقيقة 19 رافعا رصيده إلى 20 هدفا في كل المسابقات هذا الموسم.

وسيطر مانشستر على الدقائق التسعين تماما قبل أن يختتم قائده روي كين التسجيل قبل النهاية بثلاث دقائق.

 

فوز كبير لفالنسيا
فالنسيا يتصدر
 
وفي المجموعة ذاتها, ضمن فالنسيا الصدارة بفوزه على باناثينايكوس اليوناني 
1-2 وأراح فالنسيا بعض لاعبيه خوفا من حصولهم على بطاقة صفراء ثالثة كانت ستمنعهم من خوض مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي.

ونجح الفريق اليوناني في افتتاح التسجيل عن طريق أنجلو باسيناس من ركلة جزاء. ورد فالنسيا عن طريق سانشيز, قبل أن يسجل الفرنسي جوسلين أنغلوما هدف الفوز من مسافة قريبة.

  وتسحب قرعة الدور ربع النهائي يوم الجمعة المقبل.

المصدر : وكالات