ديفنبورت تثأر من هينغيس وتحرز لقب دورة طوكيو التنسية
آخر تحديث: 2001/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/12 هـ

ديفنبورت تثأر من هينغيس وتحرز لقب دورة طوكيو التنسية

 ثأرت ديفنبورت من خسارتها أمام هينغيس في دورة سيدني

حرمت الأميركية ليندساي ديفنبورت المصنفة ثانية منافستها السويسرية مارتينا هينغيس المصنفة الأولى من الحصول على لقب دورة طوكيو اليابانية الدولية في التنس الأرضي للمرة الرابعة والتي يبلغ مجموع جوائزها 1,2 مليون دولار بفوزها عليها بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة وبواقع 6-7 (4-7) و6-4 و6-2 الأحد في المباراة النهائية والتي استمرت زهاء ساعة و48 دقيقة.

وثأرت ديفنبورت بالتالي من هينغيس التي تغلبت عليها في نهائي دورة سيدني الشهر الماضي بثلاث مجموعات أيضا, ورفعت رصيدها في مبارياتها معها إلى 13 فوزا مقابل عشر هزائم.

واللقب هو الأول لديفنبورت -البالغة من العمر24 عاما- هذا العام والـ31 منذ احترافها ونالت على إثره مبلغ 175 ألف دولار, في حين حصلت هينغيس على 94 ألفا.

وسبق لهينغيس-البالغة من العمر20 عاما- أن أحرزت لقب دورة طوكيو ثلاث مرات أعوام 97 و99 و2000 في خمس مرات بلغت فيها المباراة النهائية, وكانت خسرت أمام ديفنبورت في نهائي دورة 98 بالذات.

وبات رصيد هينغيس هذا العام, لقبان في كأس هوبمان مع منتخب بلادها ودورة سيدني, في حين حلت وصيفة مرتين, في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة أمام الأميركية جنيفر كابرياتي, واليوم في طوكيو.

مباراة مثيرة
وشهدت
المجموعة الأولى ندية قوية من اللاعبتين ولم تتمكن أي منهما من كسر إرسال
منافستها بعد أن كادت ديفنبورت تخسره في الشوط الثامن لكنها أدركت التعادل 4-4 والذي استمر حتى 6-6 قبل أن تحسم هينغيس المجموعة لمصلحتها في الشوط الفاصل 7-4.

خسرت هينغيس لقبا ثانيا هذا العام
 وبدأت هينغيس المجموعة الثانية بقوة أيضا لكن الأميركية ردت مرتين في الشوطين الرابع والعاشر لتفوز بها 6-4, وفي المجموعة الثالثة الحاسمة تقدمت ديفنبورت 3-1 بعد أن كسرت إرسال منافستها, وتابعت تفوقها 4-2 إلى أن حسمتها 6-2.

ونجحت الأميركية بتنفيذ 14 إرسالا نظيفا في المباراة.

ديفنبورت سعيدة
بعد المباراة قالت ديفنبورت "أنا في غاية السعادة لأنني قررت المجيء إلى هنا (طوكيو), فقبل
أسبوع لم أكن أتطلع إلى المشاركة في هذه الدورة لأنني كنت محبطة بعض الشيء". وكانت ديفنبورت خسرت لقبها في ملبورن بخسارتها في الدور النصف النهائي أمام مواطنتها كابرياتي.

وتابعت ديفنبورت "إنه أمر عظيم أن أفوز بأول دورة هذا العام في الأسبوع الأول من فبراير/شباط, إنها بداية مشجعة وآمل في أن أتابع إنتصاراتي".

واعتبرت ديفنبورت "أنه دائما الأفضل عندما يكون إحراز لقب أي دورة على حساب المصنفة الأولى في العالم, وأنا سعيدة بفوزي على هينغيس", مضيفة "حتى أن فوزي على الروسية أنا كورنيكوفا المصنفة التاسعة في الدور النصف النهائي يعد أمرا جيدا, فتخطي لاعبتين من العشر الأوليات يجعل الأمور أكثر جمالا".

هينغيس متعبة
من جهتها, قالت هينغيس "كانت المباراة اليوم أفضل من المباراة النهائية لبطولة
أستراليا, ففي ملبورن كنت متعبة قليلا وكذلك ديفنبورت ولم نقدم كل ما لدينا وهذا يحصل أحيانا".

وتابعت "المشوار ما يزال طويلا, وقد لعبنا مباريات كثيرة الشهر الماضي ومباراتنا اليوم كانت رفيعة المستوى. فلا يمكن أن أفوز دائما كما أنه لم يكن بإمكاني تقديم المزيد في هذه المباراة".  

المصدر : وكالات