لم تفلح محاولات حاجي ورفاقه في التسجيل في مرمى السنغال

فشل المغرب في تحقيق ما هو أفضل من التعادل السلبي أمام السنغال، ليهدر فرصة ثمينة للإبتعاد بفارق أربع نقاط في صدارة
المجموعة الثالثة بعد مبارات الجولة الرابعة وذلك ضمن الدور الثاني من تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها كوريا الجنوبية واليابان معا في المباراة التي جرت في الرباط في حضور ستين ألف متفرج.
وبهذه النتيجة، واصل
المغرب صدارته للمجموعة برصيد ست نقاط بفارق نقطتين أمام
الجزائر, وثلاثة نقاط أمام السنغال ومصر التي تعادلت مع ناميبيا 1-1 في ويندهوك.

وسيكون المنتخب المغربي في راحة في الجولة الخامسة المقررة من 9 الى 11 مارس/آذار حيث تلعب مصر مع الجزائر, والسنغال مع ناميبيا, وباتت المغرب مهددة بالتخلي عن المركز الأول في حال فوز الجزائر أو تقاسمه مع مصر في حال فوز مصر.

وعانى المنتخب المغربي خلال هذه المباراة من إيجاد منفذ إلى مرمى الحارس السنغالي طوني سيلفا الذي تألق وزملائه في الدفاع على نظافة شباكه.

أما المنتخب السنغالي فكان منظما في خطي الدفاع والوسط مع الاعتماد على الهجمات المرتدة, في حين هاجم المنتخب المغربي من أجل إدراك هدف الفوز ولكنهم واجهوا ضغطا نفسيا كبيرا من جمهوره خاصة بعد معرفة لاعبيه بنتيجة مباراة مصر مع ناميبيا والتي كانت ترغمهم على تحقيق الفوز للابتعاد أربع نقاط في الصدارة لكنه فشل في ذلك.

ترتيب المجموعة الثالثة

 الفريق

النقاط

 المغرب

6

 الجزائر  

4

 السنغال

4

 مصر        

3

 ناميبيا    

2

المصدر : وكالات