ريال مدريد يقترب من دور ربع النهائي وفوز ثمين لليدز
آخر تحديث: 2001/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/21 هـ

ريال مدريد يقترب من دور ربع النهائي وفوز ثمين لليدز

نجم ليدز لي بوير فرحة بتسجيله هدف الفوز لفريقه

اقترب ريال مدريد الإسباني حامل اللقب من الدور ربع النهائي في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر فوزه على لاتسيو الإيطالي 3-2 في مباراة مثيرة ضمن مباريات الجولة الثالثة من الدور الثاني, في حين حقق ليدز الإنجليزي فوزا ثمينا ورائعا على أندرلخت البلجيكي 2-1.

فوز شاق لريال
في المجموعة الرابعة ووسط حضور 75 ألف متفرج في ملعب (سانتياغو برنابيو) أصبح ريال مدريد قاب قوسين أو أدنى من بلوغ  الدور
ربع النهائي عندما ألحق بلاتسيو خسارته الثالثة في الدور الثاني بنتيجة 3-2 لتزداد مهمة لاتسيو صعوبة في بلوغ دور الثمانية.

وافتتح لاتسيو التسجيل عن طريق مهاجمه الأرجنتيني هرنان كريسبو الذي خدع كارانكا بحركة فنية رائعة قبل أن يسدد داخل شباك الحارس كاسياس في الدقيقة الثالثة.

وتمكن ريال مدريد من العودة إلى أجواء المباراة تدريجيا واعتمد على الجناحين البرتغالي لويس فيغو على الجهة اليمنى, والإنجليزي ستيف ماكمانمان على الجهة اليسرى فأقلقا الدفاع الإيطالي أكثر من مرة.

ونجح فرناندو مورينتيس في إدراك التعادل لريال مستغلا تمريرة راؤول غونزاليس فسيطر على الكرة وسددها في الشباك.

ثلاثة أهداف في ثماني دقائق
وفي الشوط الثاني، سيطر ريال على مجريات الشوط الذي
شهدت دقائقه الثماني الأخيرة ثلاثة أهداف.

ومنح إيفان هيلغيرا هدف التقدم لريال مدريد في الدقيقة 82 مستغلا تمريرة البرازيلي روبروتو كارلوس.

ولم تمض دقيقتان حتى نجح لاتسيو في إدراك التعادل عن طريق غوتاردي والذي استغل ارتباك حارس ريال كاسياس في التقاط كرة سهلة فافلتت منه لتصل إلى غوتاردي الذي سددها في المرمى.

وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة ريال إثر عرقلة مونيتيس بديل موريانتيس داخل المنطقة فتصدى لها فيغو بنجاح مانحا فريقه الفوز.

نجم ليدز لي بوير يواجه إعاقة من مدافع ليون 
 فوز ثمين لليدز
وفي نفس المجموعة, حقق ليدز يونايتد الإنجليزي فوزا ثمينا ورائعا على أندرلخت
البلجيكي 2-1 لينفرد بالمركز الثاني وراء ريال مدريد برصيد ست نقاط.

وتقدم أندرلخت بواسطة الروماني ألن شتويكا في الدقيقة 64, لكن لاعبي ليدز لم يستسلموا فسجل إيان هارت التعادل من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 74 قبل أن يسجل لي بوير هدف الفوز الثمين لفريقه قبل النهاية بأربع دقائق.

أرسنال يحيي آماله
وفي المجموعة الثالثة, أحيا أرسنال آماله في بلوغ الدور ربع النهائي بفوز ثمين خارج أ
رضه على ليون بهدف سجله مهاجمه الفرنسي الخطير تييري هنري في الدقيقة 58.

كان ليون الطرف الأفضل معظم فترات المباراة وضغط على مرمى الحارس الإنجليزي الدولي ديفيد سيمان الذي أنقذ تسديدة قوسية لستيف مارليه, قبل أن يبعد قائد أرسنال المخضرم توني آدامس الكرة التي سددها الكاميروني مارك فيفيان فوي من مسافة قريبة قبل أن تجتاز خط المرمى.

وفي الشوط الثاني قام اللاعب آشلي كول نجم المباراة بتمرير كرة عرضية داخل المنطقة ارتقى لها هنري برأسه ليسكنها الشباك.

وضغط ليون في محاولة لإدراك التعادل في حين اعتمد أرسنال على الهجمات المرتدة التي كادت تسفر هدفا ثانيا لهنري لكن لم يحسن استغلالها.

 نجم بايرن البرازيلي إلبير سجل هدف بايرن الوحيد
فوز شاق لبايرن
وعلى ملعب ميونيخ الأولمبي وأمام 27 ألف متفرج, عانى بايرن ميونيخ لتخطي عقبة سبارتاك موسكو الروسي وهزمه بهدف لمهاجمه البرازيلي جيوفاني إيلبير إثر لعبة مشتركة بين الفرنسي بيكسنتي ليزاراتزو والعملاق كارستن يانكر في الدقيقة 79.

وسيطر بايرن ميونيخ على مجريات الشوط الأول وكان أكثر تنظيما وأفضل انتشارا من منافسه وسنحت للاعبيه ستيفان إيفنبرغ ومحمد شول فرصتان لم يحسنا استغلالها.

وتحسن أداء سبارتاك موسكو في الشوط الثاني وأضاع البرازيلي ماركاو فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل قبل أن ينتزع إيلبير ثلاث نقاط ثمينة للفريق البافاري.

المصدر : وكالات