لاعب فريق موناكو شاباني ناندا (يسار) في صراع على الكرة مع لاعبي فريق رين دومينيك أريباج ولامين دياتا

تغلب موناكو على ضيفه رين 3-1 وباريس سان جرمان على مضيفه سوشو 2-صفر وذلك ضمن مباريات الأسبوع التاسع عشر من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي شهدت تأجيل أربع مباريات بسبب الجليد.

وسجل هدفي موناكو كل من السنغالي سليمان كامارا والبوروندي شعباني نوندا والسويدي بونتوس فارنيرود في الدقائق 2 و68 و90 على التوالي في حين سجل هدف رين الوحيد فريديرك بيكون في الدقيقة 79.

وفي المباراة الثانية، لقن باريس سان جرمان مضيفه سوشو درسا بتغلبه عليه منطقيا 2-صفر في مباراة توقفت ثلاث مرات بسبب انقطاع التيار الكهربائي.

وهذا هو الفوز الثالث على التوالي لسان جرمان خارج أرضه, مثبتا أنه لا يحتاج إلى جهود مهاجمه الدولي نيكولا أنيلكا الذي أعير إلى ليفربول الإنجليزي حتى نهاية الموسم مع إمكانية شرائه بعد انتهاء المدة.

وتمكن سان جرمان بقيادة لاعبي الوسط النيجيري أوكوتشا والإسباني أرتيتا من حسم النتيجة في الشوط الأول حيث سجل لوران لوروا الهدف الأول في الدقيقة 39, وأضاف النيجيري الشاب أوغبيتشي (17 عاما) الذي أرهق دفاع سوشو بكراته العرضية, الهدف الثاني في الدقيقة 44.

وفي الشوط الثاني تعطل اللقاء ثلاث مرات, وكثرت أخطاء الفريقين خاصة الضيوف, وتمكن حارسهم الدولي ليونيل ليتيزي من صد كرة قوية نفذها ميريام من ركلة حرة في الدقيقة 85.

ونال خمسة لاعبين من سان جرمان البطاقة الصفراء ورفعت مرتين في وجه الأرجنتيني غابريل هاينتزه فاكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 67.

وفي بقية المباريات، خسر غانغان أمام ضيفه سيدان 1-2, وتغلب نانت بطل الموسم الماضي على ضيفه تروا 1-صفر.

وكانت مباريات الأسبوع قد افتتحت الجمعة بلقاء مارسيليا مع لنس المتصدر والتي انتهت بخسارة الأول 1-2 في حين تأجلت مباريات ليون الثاني مع باستيا, وأوكسير مع لوريان, وليل مع بوردو, ومتز مع مونبليه.

تابي: "الدوري ممل"

برنار تابي
من جهته، أعرب برنار تابي مدير فريق أولمبيك مارسيليا الفرنسي والذي عاد إلى كرة القدم الموسم الماضي بعد إيقافه لمدة خمسة أعوام بسبب تلاعبه في نتائج مباريات عن اعتقاده بأن دوري الدرجة الأولى الفرنسي الحالي هو عديم الجدوى.

وقال تابي لصحيفة لو جورنال دي مانش "إنه بشكل موضوعي وحقيقي فإن هذا الدوري غير مجد، فإذا أخذت أكبر ثلاثة فرق في البلد وهي ليل ولنس وأولمبيك ليون. لا يمكن لأي لاعب في تلك الفرق أن يصنف في أكبر خمسة فرق ضمن مسابقات بطولات الدوري الأوروبية الأربعة الرئيسي..".

وأضف تابي قائلا "إنني أصاب بملل قاتل أثناء متابعتي للمباريات إنه أمر مروع، لقد أصبحت الملاعب مليئة بالمجانين الذين لا يعرفون شيئا عن اللعبة وعن قواعدها .. يكفي أن يعرفوا أن الأصفر هو فريقهم والأبيض هو الفريق الآخر. لقد ظهر هؤلاء المجانين في الملاعب بعد كأس العالم 1998 وهم يذهبون لمشاهدة كرة القدم وكأنهم ذاهبون إلى سيرك، الأمر الذي دفع بخبراء اللعبة إلى عدم الذهاب إلى المباريات".

ترتيب فرق الصدارة

الفريق

النقاط

لنس

41

ليون

33

أوكسير

33

ليل

33

باريس سان جرمان

32

المصدر : وكالات