وليد صلاح الدين كابتن الأهلي يرفع كأس البطولة

قاد المهاجم خالد بيبو فريقه الأهلي المصري لإحراز لقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم إثر فوزه على فريق صنداونز الجنوب أفريقي 3-صفر في مباراة مرحلة الإياب التي أقيمت على استاد القاهرة الدولي وسط حضور مئة ألف متفرج.

وسجل خالد بيبو أهداف فريقه الثلاثة في الدقائق 37 (من ركلة جزاء)
و45 و90 على التوالي ليحرز الأهلي لقبه الثالث
في هذه المسابقة بعد عامي 1982 و1987 ليحتفظ بالكأس إلى الأبد.

يذكر أن الفريقين تعادلا 1-1 ذهابا قبل أسبوعين في بريتوريا.

وفي نهاية المباراة سلم وزير الشباب المصري علي الدين هلال كأس البطولة إلى لاعبي الأهلي ممثلا عن الرئيس محمد حسني مبارك وفي حضور رئيس الاتحاد الدولي والأفريقي للعبة, السويسري جوزيف بلاتر والكاميروني عيسى حياتو.

وبهذا الفوز حصل الأهلي على جائزة المليون دولار ليحصل على اللقب الثامن لمصر في هذه المسابقة بعد فوز الزمالك به أربع مرات والإسماعيلي مرة واحدة.

بداية قوية
وشهدت المباراة إثارة كبيرة من كلا الفريقين منذ البداية، بدأها خالد بيبو عندما راوغ أكثر من مدافع فعرقله ماكارثي على حدود منطقة الجزاء ليحتسب الحكم المغربي عبد الرحيم العرجون ركلة حرة مباشرة وسددها بيبو فأبعدها الحارس جون تلالي ببراعة.

وتتواصل فرص الأهلي فيتلقى بيبو تمريرة رائعة من سيد عبد الحفيظ لينفرد على إثرها بالحارس ويراوغه ويسددها ولكن المدافع الدولي ماتيو بوث يبعدها من على خط المرمى في الدقيقة السادسة، وسدد إبراهيم سعيد كرة أبعدها الحارس إلى ركلة ركنية وتبعه وائل جمعه بضربة رأس أبعدها ماكاسي إلى ركلة ركنية أخرى في الدقيقة 16.


وفي الدقيقة 37، نجح خالد بيبو من في افتتاح التسجيل للنادي الأهلي المصري من ركلة جزاء إثر إعاقته من قبل ماكارثي احتسبها الحكم المغربي عبد الرحمن عرجون دون تردد. وبعد ثماني دقائق، أضاف بيبو الهدف الثاني له ولناديه إثر تمريرة عرضية من محمد فاروق.

صنداونز يحاول التعويض

لم يشكل كامبامبا مهاجم صنداونز (أفصى اليسار) خطرا كبيرا على مرمى الاهلي

ومع بداية الشوط الثاني، نشط لاعبو صنداونز سعيا لتقليص الفارق، وكاد كارلوس كوت أن يسجل هدفا لصنداونز في الدقيقة الأولى من كرة أخطأها إبراهيم سعيد لكن الحضري تصدى لتسديدته ببراعة، ثم رد القائم الأيسر لمرمى الأهلي كرة سددها مارمو من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 62.

وأجرى مدرب الأهلي, البرتغالي مانويل خوسيه دا سيلفا سلسلة من التغييرات فدفع بهادي خشبة بدلا من سيد عبد الحفيظ لتعزيز خط الوسط ثم أشرك وليد صلاح الدين بدلا من محمد فاروق ووائل رياض بدلا من النيجيري لصنداي.

من جهته، شدد صنداونز من هجماته الخطرة, وتألق الحضري في التصدي لها تباعا خاصة بعد أن دفع المدرب الروماني ديمتريو بلومو بدلا من كارلوس كوت, فتصدى الحضري لكرة مارمو على دفعتين التي سددها في الدقيقة 79، ثم سدد مارمو كرة رأسية في الدقيقة 86 ردها القائم.

ومن هجمة مرتدة، اختتم بيبو أهداف الاهلي والمباراة مسجلا الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة إثر تمريرة عرضية من وليد صلاح.

وسيواجه الأهلي فريقا
آخر من جنوب أفريقيا هو كايزر تشيفز بطل كأس الكؤوس, للمنافسة على كأس السوبر الأفريقية في المباراة المقرر إقامتها في فبراير/ شباط المقبل.

سجل أبطال المسابقة

1964: أوريكس دوالا (الكاميرون).

1965: لم تقم البطولة.

1966: استاد أبيدجان (ساحل العاج).

1967: أنغليبيرت (زائير سابقا والكونغو الديمقراطية حاليا).

1968: أنغليبيرت (زائير سابقا والكونغو الديموقراطية حاليا).

1969: الإسماعيلي (مصر).

1970: أشانتي كوتوكو (غانا).

1971: كانون ياوندي (الكاميرون).

1972: هايفا كوناكري (غينيا).

1973: فيتا كلوب كينشاسا (زائير سابقا والكونغو الديمقراطية حاليا).

1974: كارا برازافيل (الكونغو).

1975: هايفا كوناكري (غينيا).

1976: مولودية الجزائر (الجزائر).

1977: هايفا كوناكري (غينيا).

1978: كانون ياوندي (الكاميرون).

1979: اتحاد دوالا (الكاميرون).

1980: كانون ياوندي (الكاميرون).

1981: شبيبة تيزي وزو (الجزائر).

1982: الأهلي (مصر).

1983: أشانتي كوتوكو (غانا).

1984: الزمالك (مصر).

1985: الجيش الملكي (المغرب).

1986: الزمالك (مصر)

1987: الأهلي (مصر).

1988: وفاق سطيف (الجزائر).

1989: الرجاء البيضاوي (المغرب).

1990: شبيبة القبائل (الجزائر).

1991: النادي الأفريقي (تونس).

1992: الوداد البيضاوي (المغرب).

1993: الزمالك (مصر).

1994: الترجي (تونس).

1995: أورلاندو بايريتس (جنوب أفريقيا).

1996: الزمالك (مصر).

1997: الرجاء البيضاوي (المغرب).

1998: أسيك أبيدجان (ساحل العاج).

1999: الرجاء البيضاوي (المغرب).

2000: هارتس أوف أوك (غانا).

2001: الأهلي المصري.

المصدر : الفرنسية