رونالدو يقود الإنتر للفوز على فيرونا في الدوري الإيطالي
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/5 هـ

رونالدو يقود الإنتر للفوز على فيرونا في الدوري الإيطالي

لقطة لرونالدو مهاجم إنتر ميلان أثناء مباراة فريقه أمام فيورنتينا(أرشيف)

قاد المهاجم البرازيلي رونالدو العائد من الإصابة فريقه إنتر ميلان للفوز على ضيفه فيرونا بنتيجة 3-صفر، وذلك بتسجيله هدفين في المباراة السادسة المؤجلة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وقدم رونالدو مباراة جيدة وكان أكثر نشاطا على أرضية الملعب بتحركاته ومراوغاته التي أعادت إلى الأذهان عروضه عندما توج أفضل لاعب في العالم.

وسجل رونالدو الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 50 و55 على التوالي رافعا رصيده إلى ثلاثة أهداف سجلها في أربع مباريات خاضها حتى الآن، بعد الأولى التي لعبها ضد ليتشي ضمن مباريات الأسبوع التاسع عندما خرج مصابا في فخذه بعد مرور 13 دقيقة فقط من انطلاقها, والثانية ضد بريشيا ضمن مباريات الأسبوع الرابع عشر عندما سجل أول أهدافه هذا الموسم, والثالثة ضد كييفو السبت الماضي.

وهذه هي الثنائية الأولى لرونالدو منذ 3 مايو/ أيار 1999 عندما قاد فريقه للفوز على روما 5-4 في المباراة التي أقيمت على الملعب الأولمبي في العاصمة.

يذكر أن رونالدو أصيب في ركبته في نوفمبر/ تشرين الثاني 1999 في مباراة فريقه ضد ليتشي, وعاد إلى الملاعب لكنه أصيب مجددا في 12 إبريل/ نيسان 2000 وخضع لعملية جراحية في ركبته أبعدته حتى مطلع الموسم الحالي.

تألق الثناني رونالدو وفييري
وافتتح إنتر ميلان التسجيل في الدقيقة 18 عبر فييري من تمريرة لرونالدو وهو الهدف العاشر لفييري هذا الموسم.

وأضاف رونالدو الهدف الثاني في الدقيقة الخمسين إثر تلقيه كرة عرضية من الجهة اليمنى من اللاعب الدولي البرتغالي سيرجيو كونسيساو تابعها برأسه داخل شباك الحارس فابريتسيو فيرون.

وسجل رونالدو هدفيه الثاني والثالث لفريقه بعد أن راوغ بطريقته المعهودة المدافعين باولو كانافارو وماركو زانكي وانفرد بالحارس فيرون ثم سدد الكرة داخل الشباك.

وقال رونالدو بعد المباراة "إني بحالة جيدة لكني أود أن ألعب بشكل أفضل.. نجحت في تسجيل هدفين وهذا شيء رائع, لقد تمكنت من تجاوز المشاكل النفسية لكن الفريق كله والمدرب الأرجنتيني هكتور كوبر ساعدوني وساندوني كثيرا.. لقد أعاد لي كوبر ثقتي بنفسي عندما أشركني كلاعب أساسي".

من جهته علق مدرب روما فابيو كابيلو قائلا "مع هذا الثنائي (رونالدو وفييري) سيكون الأمر صعبا على الجميع".

وبهذا الفوز استعاد إنتر ميلان صدارة اللائحة برصيد 31 نقطة بفارق نقطة واحدة عن روما ونقطتين عن كييفو.

وكانت مباريات الأسبوع مقررة يوم العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لكنها تأجلت بعد اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول التي استهدفت نيويورك وواشنطن.

تعادل روما
وفي مباراة ثانية أقيمت على الملعب الأولمبي في روما, أخفق فريق العاصمة في استغلال تأجيل مباراة كييفو ولاتسيو بسبب الجليد ومتابعة نتائجه الإيجابية للانفراد بالصدارة للمرة الأولى هذا الموسم وتعادل سلبا مع بريشيا.

وعجز لاعبو روما في هز شباك الضيوف طيلة الدقائق التسعين, وفشلوا بالتالي في تحقيق الفوز الخامس على التوالي.

نتائج بقية المباريات
تعادل يوفنتوس مع فيورنتينا 1-1، وميلان مع أتلانتا 1-1، كما واصل بارما نتائجه السلبية فتلقى خسارته السادسة على التوالي وكانت أمام مضيفه تورينو بهدف سجله ماركو فيرانتي في الدقيقة 45 من ركلة جزاء. وحقق أودينيزي فوزا ثمينا على مضيفه بولونيا 1-صفر، وخسر ليتشي أمام بيروجيا 2-3 وفينيتسيا أمام بياتشينزا بنفس النتيجة.

ترتيب فرق الصدارة

الفريق

النقاط

إنتر ميلان

31

روما

30

كييفو

29

يوفنتوس

25

إي سي ميلان

24

المصدر : وكالات