لاعب يوفنتوس دل بييرو يعانق إدغار ديفدز بعد تسجيله هدف الفريق
في مرمى ميلان

تعادل إي سي ميلان مع يوفنتوس 1-1 في قمة مباريات الأسبوع الرابع عشر من الدوري الإيطالي التي أقيمت على ملعب سان سيرو في ميلانو، في حين قاد رونالدو فريقه إنتر ميلان لفوز ثمين على مضيفه بريشيا 3-1 ليحتفظ فريقه بصدارة ترتيب الفرق.

وافتتح ميلان التسجيل بواسطة مهاجمه الدولي الأوكراني أندري شفشنكو في الدقيقة 23 بعد مجهود فردي راوغ من خلاله ثلاثة لاعبين واستغل تعثر المدافع يوليانو فسدد الكرة من عشرين مترا في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس بوفون.

شفشنكو (يسار) يحتفل بتسجيله هدف التعادل لميلان
وهذا هو الهدف الـ58 لشفشنكو في 78 مباراة لعبها في الدوري الإيطالي، وبعد الهدف سنحت مجموعة من الفرص الحقيقية للتسجيل لميلان لتعزيز النتيجة لكن يقظة الحارس بوفون وتسرع المهاجم الإسباني خافي مورينو حالا دون ذلك.


ومع بداية الشوط الثاني، أدرك يوفنتوس التعادل بواسطة دل بييرو في الدقيقة 46 من ركلة جزاء إثر سقوط المهاجم زباليتا من الأورغواي داخل المنطقة بعد أن اصطدم بالمدافع الدولي باولو مالديني. وهذا هو الهدف الـ75 لدل بييرو في 203 مباريات.

وضغط ميلان في الدقائق الأخيرة في محاولة لتسجيل هدف الفوز وأشرك مدربه كارلو أنشيلوتي المهاجمين ماركو سيموني والروماني كوسمين كونترا لكن دون نتيجة.

وبهذه النتيجة، تراجع ميلان إلى المركز الخامس برصيد 23 نقطة, في حين عزز يوفنتوس موقعه في المركز السادس برصيد 21 نقطة.


إنتر يحتفظ بالصدارة
وفي المباراة الثانية، سجل النجم البرازيلي رونالدو أول هدف له منذ سنتين ليقود إنتر ميلان لفوز ثمين على مضيفه بريشيا 3-1 حافظ به الإنتر على الصدارة برصيد 28 نقطة بفارق نقطتين عن مطارديه كييفو وروما.

وجاء هدف رونالدو في الدقيقة 19 عندما تبادل الكرة مع كريستيان فييري وكسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس ويسدد داخل المرمى.

وتلقى رونالدو تهنئة حارة من زملائه وبعض أعضاء الفريق المنافس, كما وقف جمهور الملعب الأولمبي في روما خلال مباراة فريق العاصمة مع فيورنتينا عندما أعلنت اللوحة الإلكترونية بأن البرازيلي سجل هدفا وصفق طويلا.

وهي المباراة الثانية التي كان يخوضها رونالدو في الدوري هذا الموسم, بعد الأولى ضد ليتشي ضمن مباريات الأسبوع التاسع عندما خرج مصابا في فخذه بعد مرور 13 دقيقة فقط من انطلاقها.

وشهدت المباراة إشراك مدرب إنتر ميلان الأرجنتيني هكتور كوبر لرونالدو وفييري جنبا إلى جنب منذ البداية للمرة الأولى منذ عامين أيضا وبجانبهما أيضا الدولي ألفارو ريكوبا من الأورغواي الذي كان يخوض بدوره ثاني مباراة له هذا الموسم.

نتائج بقية المباريات
لم يهدر كييفو مفاجأة الموسم والمتصدر السابق فرصة استقباله لليتشي وتغلب عليه 2-1 واحتفظ بفارق النقطتين خلف الإنتر، كما تغلب روما على بارما 2-1 و لاتسيو على فيورنتينا 3-0، وأودينيزي على فيرونا 2-1 وبيروجيا على فينيتسيا
2-0 وخسر تورينو أمام أتلانتا 1-2.

وكان بياتشينزا تغلب على بولونيا 2-0 في افتتاح مباريات الأسبوع.

ترتيب فرق الصدارة

الفريق

النقاط

إنتر ميلان

28

كييفو

26

روما

26

لاتسيو

23

إي سي ميلان

23

المصدر : وكالات