سقوط جديد للبرازيل وتأهل الإكوادور لنهائيات المونديال
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ

سقوط جديد للبرازيل وتأهل الإكوادور لنهائيات المونديال

ريفالدو (وسط) ودي نلسون (يمين) غير مصدقين الحال الذي وصل إليه المنتخب البرازيلي

سينتظرالمنتخب البرازيلي الجولة الأخيرة من التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة لضمان التأهل لنهائيات كأس العالم إثر خسارته أمام بوليفيا 1-3، في حين تأهلت الإكوادور للمرة الأولى في تاريخها بعد تعادلها على أرضها مع أورغواي 1-1.

وتمكن المنتخب الإكوادوري من رفع رصيده إلى 30 نقطة بفارق الأهداف عن البارغواي التي حجزت بطاقتها قبل أن تلعب اليوم مع فنزويلا لأنها تملك 30 نقطة أيضا في المركز الثاني بعد الأرجنتين الأولى برصيد 39 نقطة.

وأصبح رصيد الأورغواي 26 نقطة في المركز الخامس, بفارق نقطتين عن كولومبيا السادسة التي تغلبت بدورها على تشيلي 3-1 وباتت تأمل في انتزاع المركز الخامس منها في الجولة الأخيرة.

أما البرازيل فبات مهددة بعد خسارتها اليوم في عدم خوض مباراة الملحق مع أستراليا أو عدم التأهل إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخها لأن رصيدها توقف عند 27 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطة فقط عن الأورغواي. وستقام مباراتا الملحق في 20 و25 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

التأهل .. عملية حسابية معقدة

استبشر هذا المشجع الإكوادوري بالتأهل قبل بدء المباراة
وتحتاج البرازيل لفوز على فنزويلا في مباراتها الأخيرة لتضمن تأهلها مباشرة, كما أنها ستحقق ذلك في حال تعادلها وخسارة أو تعادل الأورغواي منافستها المباشرة على البطاقة في مباراتها مع الأرجنتين, وهي ستتأهل حال خسارتها أيضا وعدم فوز الأورغواي لأنه حال تعادل الأخيرة ستتساوى مع البرازيل في عدد النقاط وفارق الأهداف يصب في مصلحة الأخيرة بعدد كبير.

كما أن كولومبيا التي حققت اليوم في بوغوتا فوزا مهما على تشيلي 3 -1 أحيت آمالها في بلوغ النهائيات حيث تأمل الفوز في الجولة الأخيرة وخسارة الأورغواي لانتزاع المركز الخامس منها, حيث من الصعب عليها انتزاع المركز الرابع من البرازيل، حتى حال خسارة الأخيرة، لأن فارق الأهداف بينهما كبير أيضا.

يذكر أن الأرجنتين كانت أول من حجز بطاقة التأهل إلى المونديال من التصفيات الأميركية الجنوبية.

خيبة أمل برازيلية
ففي المباراة الأولى التي أقيمت في لاباز ووسط حضور 35 ألف متفرج, لقي المنتخب البرازيلي, بطل العالم أربع مرات (رقم قياسي) خسارته السادسة في التصفيات فخسر أمام بوليفيا 1-3.

ومرة جديدة أظهر المنتخب البرازيلي عدم قدرته على المنافسة بتشكيلته الحالية, حيث التفكك في خطوطه والعقم الهجومي الذي يعاني منه منذ أكثر من سنتين, وفشل المدرب لويز فيليبي سكولاري في إصلاح ما عجز عنه سلفه لوكسمبورغو, فلقي المنتخب تحت إشرافه الخسارة الخامسة حتى الآن بعد أن تسلم مهمة الإدارة الفنية للمنتخب البرازيلي في أبريل/ نيسان الماضي.

وسيطرت بوليفيا تماما على المباراة مع أنها لقيت خسارتين ثقيلتين في مباراتيها الأخيرتين, لكن البرازيل افتتحت التسجيل خلافا للمجريات عبر دي نلسون في الدقيقة 26 بتسديدة بيسراه من حدود منطقة الجزاء. وأدرك ليدر باز التعادل مستغلا تعثر قلب دفاع البرازيل جوان في الدقيقة 41 فانفرد بالحارس ماركوس ووضع الكرة على يمينه.

وفي الشوط الثاني, تصدى خولو سيزار بالديفييزو, لاعب النصر السعودي, إلى ركلة حرة جانبية من نحو 40 مترا أخطأ الحارس ماركوس في تقديرها فسكنت الكرة شباكه في الدقيقة 69, ثم أضاف بالديفييزو نفسه الهدف الثالث من ركلة جزاء مشكوك في صحتها قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي.

قدم لاعبو الإكوادور مستوى ثابتا أثناء التصفيات
فرحة للإكوادور
وفي المباراة الثانية التي أقيمت في كيتو وأمام 43 ألف متفرج, نجحت الإكوادور في تأكيد أحقيتها بالتأهل للمونديال للمرة الأول في تاريخها بتعادلها مع الأورغواي 1-1.

وبالرغم من تقدم الأورغواي في الدقيقة 42 بهدف لنيكولاس أوليفيرا من ركلة جزاء, فإنه لم يمنع نحو 13 مليون إكوادوري من الاحتفال ببلوغ منتخبهم النهائيات عندما انتزع كافييديس التعادل في الدقيقة 72. وتأثر لاعبو الأورغواي كثيرا بالعلو الشاهق عن سطح البحر حيث لعبوا على ارتفاع نحو 2800 متر, فتأخروا للدخول في أجواء المباراة.

ترتيب فرق المجموعة

الفريق

النقاط

الأرجنتين

39

البارغواي

30

الإكوادور

30

البرازيل

27

الأورغواي

26

كولومبيا

24

بوليفيا

17

بيرو

15

فنزويلا

13

تشيلي

11

برنامج الجولة الثامنة عشرة الأخيرة

المباراة

المكان

تشيلي × الإكوادور

سانتياغو

الباراغواي × كولومبيا

أسونسيون

الأورغواي × الأرجنتين

مونتيفيديو

البيرو × بوليفيا

ليما

البرازيل × فنزويلا

سان باولو

المصدر : وكالات