أخفق نادي الأهلي في تحقيق ما هو أفضل من التعادل السلبي مع نادي الترجي التونسي اليوم الأحد في المباراة التي أقيمت على ملعب القاهرة الدولي وسط حضور 75 ألف متقرج في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم. وستقام مباراة الإياب في 18 الحالي في تونس.

وشهدت المباراة سيطرة كاملة من الأهلي المصري الذي تسابق لاعبوه في إهدار الفرص العديدة السانحة للتسجيل. وتصدى حارس الترجي محمد الزواوي لكافة محاولات مهاجمي الأهلي ومنع أكثر من هدف محقق.

وأهدر إبراهيم سعيد أخطر فرص الأهلي حيث قام بتسديدتين خطيرتين من خارج منطقة الجزاء أصابت إحداها العارضة وتألق الحارس محمد الزواوي في التصدي للأخرى أما بقية كرات الأهلي فافتقدت الخطورة لغياب الهداف بالرغم من محاولات علاء إبراهيم والسيراليوني مانساري تشيرنو ووائل رياض والنيجري صنداي.

من جهته، اقترب الترجي كثيرا من بلوغ الدور النهائي, وهو لم يقدم مستواه المتوقع حيث ركز مدربه الجزائري علي فرجاني على الخروج بنقطة التعادل لذا عمد على اللعب بثلاثة مدافعين هم معين الشعابي وراضي الجعايدي ووليد عزيز ومعهم بشير السحباني في الجهة اليمنى وحسان الرياحي في اليسرى واعتمد على تحركات البرازيليين أديلتون ورينالدو في وسط الملعب وأمامهما مراد المالكي وحيدا في الهجوم, في حين تفرغ سراج الدين الشيحي لمعاونة المدافعين.

المصدر : وكالات