لاعبا أتلتيكو بلباو فيليب غونزاليس (يسار) وخافي غونزاليس (ثاني/يمين) يعانقان زميلهما إسماعيل أوزاريز (وسط) عقب تسجيله هدفا في مرمى برشلونة

ألحق أتلتيكو بلباو الذي لعب بعشرة لاعبين فقط الخسارة الأولى ببرشلونة على ملعبه نيوكامب هذا الموسم عندما تغلب عليه 2-1 في افتتاح مباريات الأسبوع الرابع عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبهذه الهزيمة فشل برشلونة -الذي دخل المباراة منتشيا بفوزه على ليفربول الإنجليزي 3-1 في مسابقة دوري أبطال أوروبا الأربعاء الماضي- في انتزاع الصدارة مؤقتا من ديبورتيفو لاكورونيا, فتوقف رصيده عند 23 نقطة بفارق الأهداف عن فالنسيا وأتلتيكو بلباو الذي صعد إلى المركز الخامس.


صراع على الكرة بين باتريك كلويفرت (يمين) ولاعب بلباو إسماعيل أوزاريز

وهذا هو الفوز الخامس لأتلتيكو بلباو -الذي يشرف على تدريبه الألماني المعروف يوب هينكيس- خارج أرضه هذا الموسم, وثأر بالتالي لخسارتيه الأخيرتين أمام برشلونة على ملعب نيوكامب صفر-4 وصفر-7 في الموسمين الماضيين.

وافتتح أتلتيكو بلباو التسجيل في الدقيقة العاشرة عبر الدولي إسماعيل أوزاريز بضربة رأسية من ركلة حرة لفرانشيسكو ييستي. وهذا هو الهدف السادس لأوزاريز هذا الموسم والرابع برأسه. وضغط برشلونة بحثا عن التعادل لكن من دون نتيجة في الشوط الأول.

وأشرك برشلونة صانع ألعابه الدولي البرازيلي ريفالدو في الشوط الثاني والذي نجح في إدراك هدف التعادل من تسديدة طائرة رائعة بعد تمريرة من اللاعب الدولي الهولندي باتريك كلويفرت.

وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع أن برشلونة سيحقق الفوز بعد طرد خوسيه ماريا لاكروز مدافع أتلتيك بلباو في الدقيقة 75 لتلقيه الإنذار الثاني, حصل العكس إذ تمكن أزكيرو من تسجيل هدف الفوز لأتلتيكو بلباو في الدقيقة الثمانين من هجمة مرتدة قادها تيكو مارتينيز.

ترتيب فرق الصدارة

الفريق

النقاط

ديبوتيفو لاكورونيا

26

ألافيس

24

برشلونة

23

فالنسيا

23

أتلتيكو بلباو

23

المصدر : وكالات