فوز صعب للنجم الساحلي على شبيبة القبائل
آخر تحديث: 2001/11/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/25 هـ

فوز صعب للنجم الساحلي على شبيبة القبائل

حقق النجم الساحلي التونسي فوزا صعبا على شبيبة القبائل الجزائري حامل اللقب 2-1 في المباراة التي أقيمت على الملعب الأولمبي في سوسة في ذهاب الدور النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وسجل هدفي النجم الساحلي كل من العاجي عبد القادر كيتا (هدفين) في الدقيقتين 14 و74 على التوالي، في حين سجل حكيم بوبريط هدف شبيبة القبائل الوحيد في الدقيقة 42.

وستقام مباراة الإياب في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي على ملعب 5 تموز/ يوليو في العاصمة الجزائرية.

وهذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها فريقان جزائري وتونسي في الدور النهائي لمسابقة أفريقية.

وفشل النجم الساحلي, حامل اللقب عامي 1996 و1999 ووصيف بطل 1995, في تحقيق فوز كبير يؤمن به خوض مباراة الإياب بارتياح لأن اللقب أصبح أقرب إلى شبيبة القبائل الذي بات بحاجة إلى الفوز بهدف نظيف للاحتفاظ به.

وكان شبيبة القبائل أفقد النجم الساحلي اللقب عندما أخرجه من الدور ربع النهائي العام الماضي بفوزه عليه بركلات الترجيح 4-1 بعد أن تبادلا الفوز ذهابا وإيابا 1- صفر.

يذكر أن شبيبة القبائل (شبيبة تيزي وزو سابقا) أحرز الكؤوس الأفريقية الثلاث (دوري الأبطال عامي 1981 و1990 وكأس الكؤوس عام 1995 وكأس الاتحاد عام 2000).

وتأثر النجم الساحلي كثيرا بغياب مهاجمه الخطير الدولي زياد الجزيري بسبب الإيقاف, فكانت هجماته تعتمد على التمريرات العرضية داخل المنطقة استغل اثنين منها كيتا وسجل هدفين.

من جهته، لعب شبيبة القبائل بذكاء كبير ونجح في الوقوف ندا أمام أصحاب الأرض في الشوط الأول الذي أنهاه متعادلا 1-1, قبل أن يتألق في الثاني دون أن يعزز غلته.

المصدر : الفرنسية