باولو كامبوس

أعلن مجلس إدارة نادي الريان القطري برئاسة الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني قرار إقالة مدرب الفريق الأول لكرة القدم البرازيلي باولو كابوس لأسباب فنية ومسلكية على خلفية الأحداث التي جرت خلال مباراة السد والريان الأخيرة. التي جرت أول أمس الثلاثاء.

وجاء قرار الإقالة في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء نتيجة المشادة الكلامية بين كامبوس ومدرب السد الروماني إيلي بلاتشي بعد مباراة الفريقين في الدور نصف النهائي من مسابقة الشيخ جاسم التنشيطية والتي انتهت بفوز الريان 2-صفر.

وبدأت المشادة بين المدربين بعد ركلة الجزاء التي احتسبت للسد وسجل منها المغربي بو شعيب لباركي لهدف الثاني لفريقه, وتواصلت حتى غرف الملابس أيضا.

وكان الاتحاد القطري للعبة قد وجه تنبيها إلى المدربين وآخر إلى الناديين بأنه سيتخذ العقوبات اللازمة من غرامات وإيقافات في حال تكرر الأمر, فكان قرار الريان بالاستغناء عن خدمات المدرب كامبوس بعد أن كان قد حذره سابقا بدوره.

وقال كامبوس بعد قرار الاستغناء عنه أنه سيتوجه إلى البرازيل بعد أن أمضى عشرين عاما في الخليج.

يذكر أن كامبوس قد أشرف على تدريب المنتخب القطري في الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان, وتحديدا بعد المباراة الثالثة له التي خسرها أمام الصين, وذلك خلفا للبوسني جمال حاجي المستقيل.

ويعتبر كامبوس من أكثر المدربين خبرة بالفرق والمنتخبات الخليجية حيث عمل فيها منذ سنوات طويلة وأشرف على منتخب الكويت وفريقي الاتحاد والشباب السعوديين والريان.

المصدر : الفرنسية