بيكهام يقود إنجلترا للتأهل إلى كأس العالم
آخر تحديث: 2001/10/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/19 هـ

بيكهام يقود إنجلترا للتأهل إلى كأس العالم

بيكهام يحتفل مع زملاء الفريق بإحراز هدف التأهل

نجح لاعب وسط مانشستر يونايتد ديفيد بيكهام, ومنتخب إنجلترا في تسجيل هدف التعادل 2-2 في الوقت بدل الضائع في مرمى اليونان لتصعد بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2002 المقرر إقامتها في كوريا الجنوبية واليابان في حين ستخوض ألمانيا مباريات الملحق في الوقت الذي تأهلت فيه أيضا إيطاليا وكرواتيا وروسيا والدانمارك.

وسبق لمنتخبات فرنسا (حاملة اللقب) وإسبانيا والسويد وبولندا أن ضمنت مشاركتها عن القارة الأوروبية أيضا.

أما الفرق التي ستخوض الملحق فهي: ألمانيا وبلجيكا وأوكرانيا وتشيكيا وسلوفينيا وإيرلندا وتركيا ورومانيا, في حين ستقرر المباراة بين إسرائيل والنمسا المؤجلة إلى موعد ومكان يحددهما الاتحاد الدولي لاحقا هوية المنتخب الأخير.

وفي الملحق, ستلتقي أوكرانيا مع ألمانيا, وسلوفينيا مع رومانيا, وبلجيكا مع تشيكيا, وتركيا مع النمسا أو إسرائيل, في حين ستلعب جمهورية إيرلندا مع ثالث آسيا.

تأهل دراماتيكي لإنجلترا

تيدي شرينغهام يحرز الهدف الأول

فعلى ملعب أولدترافورد, عاش أنصار المنتخب الإنجليزي أوقاتا عصيبة طوال الدقائق التسعين لأن منتخبهم تأخر مرتين أمام نظيره اليوناني, قبل أظهروا فرحتهم لدى تسجيل بيكهام هدف الإنقاذ.

ولو قدر لبيكهام أن يكتب سيناريو مباراة منتخب بلاده مع اليونان كما اشتهى لما فعل بهذه الطريقة الدراماتيكية, ذلك لأنه قام بواجبه قائدا للمنتخب على أكمل وجه، فكان أفضل لاعب بين زملائه كما أنه مرر الكرة التي جاء منها الهدف الأول, والأهم من ذلك سجل هدفا والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة ليوفر على إنجلترا مهمة مواجهة أوكرانيا في مباراتين ذهابا وإيابا لمعرفة هوية صاحب البطاقة إلى النهائيات.

ولم يقدم المنتخب الإنجليزي عرضا جيدا وبدأ مدربه السويدي زفن غوران أريكسون المباراة بثنائي ليفربول في خط الهجوم إميل هيسكي وروبي فاولر الذي حل مكان زميله مايكل أوين المصاب.


إريكسون مدرب إنجلترا إثر تسجيل هدف بيكهام وفولر غير مصدق لما حدث

وتصدى حارس اليونان أحد نجوم المباراة لركلة حرة قام بتسديدها الاختصاصي بيكهام في الدقيقة التاسعة, ثم جاء دور نايجل مارتن ليبعد كرة خطرة سددها أنجلوس خاريستياس في الدقيقة العشرين, ولكن خاريستياس عوض ما فاته عندما افتتح التسجيل بتسديدة مباغتة خدعت الحارس نايجل مارتن.

وضغط لاعبو المنتخب الإنجليزي بكل ثقله لإدراك التعادل بعد أن أشرك مدربه أندي كول مكان نيك بارمبي ثم تيدي شيرينغهام مكان فاولر, وبعد نزول فاولر بأقل من ثلاثة ثوان رفع له بيكهام كرة من ركلة حرة داخل المنطقة ليتابعها برأسه داخل المرمى في الدقيقة 68.

لكن فرحة الإنكليز لم تدم طويلا ذلك لأن المنتخب اليوناني رد بعد دقيقة واحدة عندما استغل ديميس نيكولاييديس خطأ من المدافع ريو فرديناند ليعطي التقدم مجددا لمنتخب بلاده.

وفي الوقت بدل الضائع احتسب الحكم ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء سددها بيكهام ببراعة فوق الحائط وداخل المرمى وسط فرحة عارمة في المدرجات من قبل أنصار المنتخب الذين لم يصدقوا ما حصل.

خيبة أمل ألمانية

صراع على الكرة بين وورنز الألماني و نيوميلا الفنلندي

وعلى ملعب غيلسينكيرشن في مدينة شالكه, فشل المنتخب الألماني في استغلال تعثر الإنجليز على أرضهم, فحذا حذوها أمام فنلندا وتعادل معها صفر-صفر.
وبدأت المباراة بحذر من المنتخبين مع محاولات للألمان لمباغتة الدفاع الفنلندي بقيادة مدافع ليفربول الإنجليزي سامي هيبيا ولكن خطة التسلل التي نهجها الأخير أعطت ثمارها أكثر من مرة حيث سقط أوليفر بيرهوف وأوليفر نوفيل في الفخ.

وكانت أول محاولة في الدقيقة 25 من ضربة رأسية لبيرهوف إثر ركلة ركنية.
كما وردت العارضة تسديدة لبيرهوف من سبعة أمتار في الدقيقة 65, وأهدر بيرهوف فرصة ذهبية من إنفراد بالحارس في الدقيقة70, كاد بيرهوف يهز الشباك بضربة رأسية أبعدها في الدقيقة 72.

لاعب ألمانيا الغاني الأصل أساموا بعد تأهل نجلترا

وانتهى لقاء المانيا مع فنلندا قبل نحو دقيقتين من مباراة إنجلترا واليونان, فأكمل اللاعبون الألمان المباراة الثانية على شاشة عملاقة داخل الملعب, وأصيبوا بالإحباط عندما سجل بيكهام هدف التعادل الذي أهل منتخب بلاده إلى النهائيات على حساب نظيره الألماني.

وأنهت إنجلترا التصفيات في الصدارة برصيد 17 نقطة بفارق الأهداف أمام ألمانيا.

تاهل روسيا وإيطاليا

الحارس الروسي رسلان يحتفل بتأهل الفريق إلى لمونديال

وبلغت روسيا النهائيات بتغلبها على سويسرا 4-صفر في المباراة التي أقيمت في موسكو أمام 25 الف متفرج وفرض فيها نجم سبارتاك موسكو فلاديمير بيستشاستنيخ نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثلاثة أهداف في الدقائق 15 من ركلة جزاء و19 و39, وأضاف إيغور تيتوف الهدف الرابع في الدقيقة 83.

وبهذا الفوز، عادت روسيا بالتالي إلى المونديال بعد أن غابت عن نهائيات 1998 في فرنسا. وكانت روسيا بحاجة إلى نقطة واحدة لكنها هاجمت منذ الدقائق الأولى وحسمت النتيجة في الشوط الأول بثلاثية لبيستشاستنيخ.

وحجزت إيطاليا حاملة اللقب ثلاث مرات أعوام 1934 و38
و1982 بطاقتها إلى النهائيات بفوزها على المجر بهدف نظيف سجلها مهاجم يوفنتوس أليساندرو دل بييرو من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 45 في المباراة التي أقيمت على ملعب تارديني في بارما.

سلوفينيا تقصي يوغسلافيا
ونجحت سلوفينيا في مفاجاة يوغوسلافيا وحرمتها من التأهل إلى النهائيات وكانت سلوفينيا حققت المفاجأة العام الماضي ببلوغها نهائيات بطولة الأمم الأوروبية في بلجيكا وهولندا وذلك للمرة الأولى منذ استقلالها في مطلع التسعينات.

واستغلت سلوفينيا عاملي الأرض والجمهور بالإضافة الى ضعف ضيفتها جزر فارو وتغلبت عليها بثلاثة أهداف نظيفة كانت كافية لإنهاء التصفيات في المركز الثاني المؤهل إلى خوض الملحق الأوروبي مع ثاني المجموعة الثامنة.

ورفعت سلوفينيا رصيدها إلى 20 نقطة بفارق نقطة واحدة عن يوغوسلافيا التي لم ينفعها فوزها الساحق على لوكسمبورغ 6-2.


اللاعبان الكرواتيان دافور سوكر (يسار) وروبرت يارني يبديان الفرح بتأهل فريقهما إلى كأس العالم

تأهل كرواتيا
وقاد مهاجم ميدلزبره الإنجليزي ألن بوكسيتش منتخب كرواتيا إلى النهائيات بتسجيله هدف المباراة الوحيد ضد بلجيكا في زغرب. وكرر بوكسيتش بالتالي ما فعله عندما سجل هدف الفوز أيضا الذي سمح لمنتخب بلاده في المشاركة في مونديال فرنسا قبل ثلاث سنوات.

وكانت كرواتيا بقيادة مدربها ميروسلاف بلازيفيتش (مدرب إيران حاليا) حققت المفاجأة في مونديال فرنسا عندما حلت في المركز الثالث.

وفي المجموعة ذاتها, حققت إسكتلندا فوزا على لاتفيا 2-1. وقدم مدرب المنتخب الفائز كريغ براون استقالته عقب المباراة مباشرة بعد فشل منتخبه حتى في احتلال مركز يؤهله خوض الملحق الذي كان من نصيب بلجيكا.

تأهل البرتغال والدانمارك

صراع على الكرة بين نجم البرتغال فيغو ولاعب إستونيا نوفيلكوف

ونجحت البرتغال في حجز مكانها بين الكبار أيضا للمرة الأولى منذ عام 1986 بفوزها الساحق على أستونيا بخمسة أهداف قام بتسجيلها كل من جواو بينتو ونونو غوميش (هدفين) وباوليتا ولويس فيغو.

وتأهلت الدانمارك إلى النهائيات بفوزها الساحق على آيسلندا بستة أهداف نظيفة كان نصيب كل من إبي ساند وتوماس غرايفسن هدفين, في حين سجل دينيس روميدال ويان ميكايلسن الهدفين الآخرين.

المصدر : وكالات