أعلن نادي الرجاء البيضاوي حامل لقب الدوري المغربي لكرة القدم في السنوات الست الأخيرة إقالة مدربه الأوكراني سيباستيانكو يوري بسبب النتائج المتواضعة التي حققها الفريق منذ بداية الموسم الحالي.

وكان الرجاء البيضاوي قد استهل حملة الدفاع عن لقبه بفوز على مضيفه الكوكب المراكشي 3-صفر, ولكنه تعادل سلبا مع ضيفه شباب المسيرة في الأسبوع الثانيالذي نجا من النزول إلى الدرجة الثانية ضمن مباريات الأسبوع الأخير الموسم الماضي.

وكان خروج الرجاء البيضاوي من الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس السبت الماضي بخسارته أمام غريمه التقليدي وجاره الوداد صفر-1 السبب الرئيسي في إقالة يوري الذي بات أول مدرب يفقد منصبه هذا الموسم. وكان الرجاء البيضاوي تعاقد مع يوري في 16 ايلول/ سبتمبر الماضي.

مسيرة تدريبية حافلة
يذكر أن يوري فرض نفسه كأفضل المدربين في المغرب مطلع التسعينات وارتبط إسمه بالوداد البيضاوي بعد أن قاده إلى إحراز الدوري المغربي أكثر من مرة ومسابقة دوري أبطال إفريقيا عام 1992. وأشرف يوري على تدريب أندية مغربية عدة أبرزها شباب المحمدية وشباب المسيرة قبل أن يعود إلى الوداد البيضاوي لفترة قصيرة الموسم الماضي.

يذكر أن الرجاء البيضاوي حطم الموسم الماضي الرقم القياسي في إقالة المدربين حيث بلغ عددهم أربعة مدربين, كذلك فعل غريمه التقليدي الوداد في الموسم نفسه. ويعود مسلسل الإقالات في صفوف الرجاء والوداد, اللذين يعتبران قطبي الكرة المغربية, إلى الضغوط التي يفرضها بعض المسؤولين في إدارتي الناديين وجمهورهما الذي لا يغفر لهما التعثر حتى خارج أرضهما.

المصدر : وكالات