اللاعب الإيراني مهدي مهدي فيكيا (يسار) في طريقه لإحراز هدف في مرمى المنتخب العراقي (أرشيف)

حقق المنتخب الإيراني فوزا شاقا على الإمارات 1- صفر اليوم الخميس في المباراة التي أقيمت على ملعب آزادي في طهران وسط حضور ستين ألف متفرج في مباراة الذهاب من الملحق الآسيوي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2002 لكرة القدم في كوريا الجنوبية واليابان.

وسجل كريم باقري هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45، كما حضر المباراة من المدرجات مدرب منتخب جمهورية إيرلندا ميك ماكارثي ودون ملاحظاته عن المنتخبين.

وستقام مباراة الإياب في أبو ظبي في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي, ويتأهل الفائز من المنتخبين في مجموع المباراتين للقاء منتخب جمهورية إيرلندا ثاني المجموعة الأوروبية الثانية ذهابا وإيابا أيضا لتحديد المتأهل إلى النهائيات.

وكانت السعودية والصين تأهلتا مباشرة بحلولهما في المركز الأول للمجموعتين الأولى والثانية على التوالي.

وقدم المنتخب الإيراني -الذي غاب عنه علي دائي وعلي رضا وحيدي وسيروس دين محمدي بسبب الإيقاف- مباراة جيدة المستوى وكان الطرف الأخطر طوال الدقائق التسعين وأضاع الكثير من الفرص السهلة للتسجيل في الشوط الأول الذي لعب فيه نظيره الإماراتي مدافعا معتمدا على الهجمات المرتدة, لكن الندية سيطرت في بعض فترات الشوط الثاني من دون أن تغيب الخطورة الإيرانية على المرمى الإماراتي الذي أضاع عدة فرص خطرة للتسجيل كانت ستزيد من عدد الأهداف الإيرانية لو أحسن اللاعبون الإيرانيون استغلالها.

من جهته، وبالرغم من تحسن الأداء الإماراتي في الشوط الثاني, فإن الخطورة كانت شبه معدومة على مرمى الحارس الإيراني إبراهيم ميرزا بور باستثناء محاولات لبخيت سعيد وياسر سالم اللاعبين اللذين نزلا كبديلين ولعل نجم المباراة الأول كان نجم خط الوسط الإيراني علي كريمي الذي أبدع في مراوغاته واختراقاته وشكل خطورة متواصلة على مرمى معتز عبد الله.

المصدر : الفرنسية